Sign in
Download Opera News App

 

 

هناك سورة من القرآن من أحبها أحبه الله وكان الرسول يقرأها كل ليلة ..فما هي ؟

القرآن هو كلام الله منزل غير مخلوق ، الذي أنزله على نبيه محمد

صلى الله عليه وسلم باللفظ والمعنى ، القرآن الكريم كتاب الإسلام الخالد ، ومعجزته الكبرى ، وهداية للناس أجمعين ، قال تعالى : " كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ "، ولقد تعبدنا الله بتلاوته آناء الليل وأطراف النهار ، قال تعالى : " إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ " ، فيه تقويم للسلوك، وتنظيم للحياة، من استمسك به فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها، ومن أعرض عنه وطلب الهدى في غيره فقد ضل ضلالاً بعيداً ، ولقد أعجز الله الخلق عن الإتيان بمثل أقصر سورة منه ، قال تعالى : " وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة ممن مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين " 

وعلى ضوء ماسلف ذكره سوف نتحدث عن سورة عظيمة وأجرها عظيم

وقبل نومك ردد هذه السورة القصيرة وستكون فاتحة خير عليك وستغير مجرى حياتك للأبد وستكون حياتك أفضل مما أنت عليه الآن وستتفاجئ بأرزاق لا حد لها وغير متوقعة، وتسعدك سعادة لن تخزن بعدها ابدا وسترى الفرج لكل همومك والحل لكل مشاكلك بإذن الله تعالى.

كل ذلك بفضل أسرار وبركة هذه السورة العظيمة فمن أحبها أحبه الله عز وجل ، إنها سورة الإخلاص وهى تعدل ثلث القرآن فى الثواب والأجر، وكان من سنة النبى صلى الله عليه وسلم أنة كان يقرأها فى كل ليلة تكثيرا للأجر ولفضلها وبركتها ولعظيم أسرارها وذلك على الرغم من قصرها.

فضائل سورة الإخلاص

وقد روى البخارى فى صحيحه عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن فى ليلة ؟ فشق ذلك عليهم وقالوا أينا يطيق ذلك يارسول الله، فقال صلى الله عليه وسلم الله الواحد الصمد ثلث القرآن، فما أسهل هذا العمل وما أعظم أجره وثوابه فهى سورة قصيرة لا تأخذ تلاوتها ثوان معدودة ومن هنا فهم الصحابة رضوان الله عليهم هذه القيمة لسورة الإخلاص فأكثروا من قراءتها.

ومن قرأ سورة الإخلاص عشر مرات بنى الله له قصرا فى الجنة فعن معاذ بن أنس رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا فى الجنة

ومن قرأها فى ليل أو نهار كفته من شر الإنس والجن ومن شر كل حاسد وعدو وكفته من كل شئ، فقد علمها النبي صلى الله عليه وسلم لبعض الصحابة رضوان الله عليهم فقال : " قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وتصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شئ".

والقرآن الكريم كله فضلٌ وخيرٌ وبركةٌ تحل على المسلم أفضاله في الدنيا وفي الآخرة؛ فهو إلى جانب كونه كتاب الله المُتعبَد به والمُتقرَّب به إلى الله تعالى.

إذا اتممت القراءة صلى على رسول الإسلام شفيع الخلائق يوم القيام محمد عليه الصلاة والسلام.

المصادر من هنا ومن هنا ومن هنا

Content created and supplied by: Apomaka84 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات