Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تعرف معنى "طائره" في قوله تعالى "وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ فِى عُنُقِهِ" ؟

متى تقرأ آيات الذكر الحكيم فإنك تشعر بسكينة النفس وصفاء الروح وطمأنينة القلب ، فأفضل كلام هو كلام الحق تبارك وتعالى القرآن الكريم ، وهذا الكتاب العظيم فيه من الإعجاز الكثير والكثير فهو معين لا ينضب ماؤه ولا ينقطع عطاؤه .

وقد تحدى رب العرش العظيم الكفار المشركين أن يأتوا بسورة من مثله فلم يستطيعوا ولن يتمكنوا من هذا على مدى الدهر ، فالقرآن الكريم هو صنع الله سبحانه وتعالى الذي أتقن كل شيء .

وفي المقال التالي نعرض لكم رأي الفقهاء والمفسرين في تفسير كلمة قد يقف البعض أمامها متسائلاً عن المعنى المراد منها ، وهي كلمة " طائره " وذلك في قول رب العزة سبحانه وتعالى في محكم التنزيل :- "وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ فِى عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا" .

وقد رأى أهل التفسير والفقهاء في بيان معنى هذه الآية الكريمة والمقصود منها عدة مذاهب ، حيث ذهب الطبري إلى أن المقصود هو : "- «أن كل إنسان ألزمناه ما قضى له أنه عامله، وهو صائر إليه من شقاء أو سعادة بعمله فى عنقه لا يفارقه»

أما ابن كثير فقد ذهب في بيان معنى كلمة " طائره ' إلى أن المقصود بها هو ما طار عنه من عمل ، وفي تفسير ابن عباس :- «من خير وشر، يلزم به ويجازى عليه. » ، و "طائره "هنا معناه فأله إذا كان فأل حسن فيقع عليه أو العكس فهو يجازى به .

حيث كان العرب قبل الإسلام يتطيرون ويتفاءلون من جوارح الطير وسوانحها فأوضح لهم الحق تبارك وتعالى أن كل إنسان ألزمه المولى عز وجل طائره في عنقه أي عمله صالح فييثيبه الله سبحانه وتعالى بجنات النعيم أو يكون عمله فاسدا فيعاقبه المولى عز وجل ويكون مصيره النار خالداً فيها .

فالمعيار الذي يتفاضل به الناس ليس المال أو الولد ولكن المعيار هو الإيمان بالله والتقوى والعمل الصالح ، وفي ذلك يقول المولى عز وجل في كتابه العزيز القرآن الكريم في سورة الحجرات : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ " .

https://www.youm7.com/story/2018/5/31/%D8%A2%D9%8A%D8%A9-%D9%885-%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%83%D9%84-%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D8%A3%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%87-%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%87-%D9%81%D9%89-%D8%B9%D9%86%D9%82%D9%87/3815217  

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات