Sign in
Download Opera News App

 

 

هل مطالعة الأبراج تبطل الصلاة

من الملاحظ هذه الأيام أن كثيرا من الشباب يهتم بمسألة مطالعة الأبراج, وقد كان هذا الأمر معروفا منذ القدم ولكنه شاع الآن بشكل واضح فما رأي الدين في ذلك.

حيث يحرم الدين الإسلامي مطالعة الابراج والإيمان به والتصديق بكلامها ويعتبر علماء الفلك مثلهم مثل المنجمون الذين يدعون معرفة الغيب ويعتبرون هذا كفر لأنه لا يعلم الغيب سوى الله، كما يري الدين أن الأبراج ليست علم قائم على نظريات وإستقصاء وتحليل وإنما يعتبره خرافات وتهكم على إرادة الله.

ويحرم الدين الأسلامي القراءة عن الأبراج أو الاستماع إلى من يتحدث عنها أو تصديقهم والإيمان بما يقولوه ويحذر من فعل ذلك لأنه يعتبر معصية كبيرة وكفر بكتاب الله حيث قال الله تعالى: “قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون” (النمل:65)، وقد شبه علماء المسلمين من يؤمن بالابراج ويصدقها ويعتقد نفعها وضررها بالكافر كما وصف العلماء من يطالعها على الرغم من معرفته بأنها محرمة بالعاصي لأوامر الله وكتبه.

وقد جاء في كلام اللجنة العلمية للإفتاء في السعودية: (أبراج الحظ) يحرم نشرها والنظر فيها وترويجها بين الناس، ولا يجوز تصديقهم، بل هو من شعب الكفر والقدح في التوحيد، والواجب الحذر من ذلك، والتواصي بتركه، والاعتماد على الله سبحانه وتعالى، والتوكل عليه في كل الأمور.انتهى من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

وقال الشيخ عطية صقر رحمه الله من كبار علماء الأزهر عن هذه الأبراج وما ينشر فيها: وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من التصديق والتشجيع لهذه الوسائل الكاذبة لمعرفة المستقبل.

وتعتبر مطالعة الابراج معصية كبيرة في الإسلام كما أنها تبطل الصلاة 40 يوم حيث روى مسلم في صحيحه عن بعض أمهات المؤمنين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة” وروى الإمام أحمد في المسند والحاكم بسند صحيح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد” ويقول الحديث الذي رواه الطبراني: “من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد برئ مما أُنزل على محمد، ومن أتاه غير مصدق له لم تُقبل له صلاة أربعين ليلة”.

يحذر شيوخ وعلماء المسلمين من الأطلاع على الأبراج وقراءتها حيث يسهم ذلك في تكوين العديد من المفاهيم الخاطئة كما يساعد في خلق الكثير من العداوات وارتكاب الكثير من الأخطاء ويرون في ذلك معصية كبيرة، كما ينظرون إلى المنجمين مثلهم مثل الشياطين الذين يزرعون الكذب والخرافات في نفوس البشر ويحددون ويرسمون حياة البشر وفق صفات وعلاقات خرافية ليس لها أى أساس من الصحة.


مصدر التقرير:https://www.islamweb.net/ar/fatwa/130086/%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9-%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B4%D8%AE%D8%A7%D8%B5

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات