Sign in
Download Opera News App

 

 

بالصور.. "عين زغر".. أحد علامات الساعة التي تحققت ورآها الدكتور علي جمعة بنفسه

يعد يوم القيامة ويوم الساعة، أحد الحقائق التي نؤمن بها جميعا، ولا مجال للجدال أو النقاش حول أحقية حدوثه.

فهو اليوم الذي تنتهي فيه الحياة البشرية وكل المخلوقات على الأرض، وتبدأ الأمور تأخذ شكلا مختلفا لم يستطع أحد أن يتوصل لتفاصيله بشكل قاطع، ولا يعلمه الا الله عز وجل.

وكثيرة هي العلامات التي تنذر بقرب يوم الساعة، ومنها ما أكد العديد من العلماء تحققه، مثل العديد من العلامات الصغرى، ومنها ما لم يتم الاعلان عن تحققه بشكل قاطع حتى الان، مثل العلامات الكبرى.

ومن العلامات التي أكد العلماء أنها تحققت بالفعل، هي انخفاض منسوب "عين زغر"، وأكد مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، الدكتور علي جمعة، في احدى لقاءاته، أنه قد رأى تحقق علامة "عين زغر" بنفسه.

فما هي عين زغر وما علاقتها بالمسيح الدجال؟.. وماذا رأى الدكتور علي جمعة؟

عين زغر وعلاقتها بالمسيح الدجال

هي قرية صغيرة بجوار البحر الميت، والمقصود بـ"عين زغر" هو البحر الميت، وهي من ضمن 3 علامات للساعة، التي يرتبط تحققها بقرب ظهور المسيح الدجال.

حيث قال الدكتور علي جمعة، أن هناك 3 علامات حدثت تدل على قرب خروج الدجال، فالعلامة الأولى هي: عدم إثمار نخل "بيسان"، وهي إحدى قرى فلسطين، مؤكدًا أن هذا النخل لم يعد يثمر منذ عام 1965م.

وأن العلامة الثانية التي تدل على قرب خروج الدجال، هي جفاف مياه بحيرة طبرية، كاشفًا عن أنه في سنة 1979م انخفضت بحيرة طبرية انخفاضًا هائلًا.

وأما العلامة الثالثة، فهي جفاف "عين زغر"، وأكد مفتي الديار المصرية السابق، أنه قد رأى انخفاض منسوبها بنفسه، حيث قال: "فقد شاهدت بنفسي انخفاض منسوب مائه عن أصله نحو خمسمائة مترًا، وبدأت العلامات في الظهور".

علامات للساعة تحققت

لم يكن انخفاض منسوب عين زغر وعدم اثمار نخل بيسان، وجفاف بحيرة كبيرة، هي فقط علامات الساعة التي أكد العلماء أنها قد تحققت بالفعل.

فهناك العديد من العلامات التي تحققت، ومن أشهرها ما هو خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم، حيث تعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، من علامات الساعة، ففي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "بعثت أنا والساعة كهاتين، وقَرَنَ بين السبابة والوسطى".. متفق عليه، وفي هذا إشارة إلى أن قيام الساعة قريب كقرب الإصبع السبابة من الإصبع الوسطى.

وأيضا من علامات يوم القيامة التي تحققت، هي موت النبي صلى الله عليه وسلم، فعن النبي، صلى الله عليه وسلم، أنه قال: "اعْدُدْ سِتًّا بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ: مَوْتِي، ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ المَقْدِسِ، ثُمَّ مُوْتَانٌ يَأْخُذُ فِيكُمْ كَقُعَاصِ الغَنَمِ".

والله تعالى أعلى وأعلم.

ونسأل الله تعالى أن يخفف عنا عذاب هذا اليوم العصيب، وأن يعاملنا برحمته لا بأعمالنا، وأن يعصمنا من جميع الفتن وأن يوفقنا لما فيه الصالح لأنفسنا.

المصادر:

https://www.elbalad.news/2998618

https://www.elbalad.news/4220074

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات