Sign in
Download Opera News App

 

 

صلاة التوبة.. عدد ركعاتها وماذا يقرأ فيها

التوبة هي أحد مظاهر رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده، حيث هي الفرصة للعباد من أجل التوقف عن الأفعال التي يعصون بها الله عز وجل، ويطلبون مغفرته عما اقترفوه من ذنوب.

ولما كانت التوبة من الأفعال العظيمة، والتي كانت النية أحد أهم أركانها، فهناك صلاة للتوبة وهي ليست من المفروض، ولكنها من الأمور المستحبة عند التوبة، باتفاق أئمة المذاهب الأربعة.

فحسب دار الإفتاء المصرية، أنه ورد عن النبى، صلى الله عليه وسلم، حديثًا يؤكد وجود صلاة للتوبة، وأن عدد ركعاتها اثنان؛ ويجتهد فيهما المذنب بأن يستحضر قلبه ويخشع لله سبحانه وتعالى، ثم يستغفر الله، فيُغفر له "بإذن الله تعالى".

وعن كيفية القيام بصلاة التوبة، وما المستحب أن يقرأ فيها، استشهدت دار الإفتاء فى بيانها، بما أخرجه الترمذي، عن أبي بكر الصديق، رضي الله عنه، أنه قال:

سمعت رسول الله، صلى الله عليه وآله وسلم، يقول: "مَا مِنْ رَجُلٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا ثُمَّ يَقُومُ فَيَتَطَهَّرُ، ثُمَّ يُصَلِّي ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللهَ إِلَّا غَفَرَ لَهُ"، ثم قرأ هذه الآية: "وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ".. سورة آل عمران: الآية 135.

وأكدت دار الإفتاء، أن هذا الحديث يدل على مشروعية صلاة التوبة، وأن على المذنب كذلك أن يحقق شروط التوبة وهى: أن يندم على المعصية، ويعزم على عدم العودة إليها، وإن كانت تتعلق بحق آدمي رده إليه.

والله تعالى أعلى وأعلم.

ونسأل الله تعالى أن يعيننا على التوبة من كل المعاصي، وأن يغفر لنا ذنوبنا وخطايانا إنه هو الغفور الرحيم.

المصدر:

https://www.elbalad.news/4140514

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات