Opera News

Opera News App

بشرها الرسول بالشهادة وصلب عمر قاتليها.. قصة الصحابية أم ورقة الأنصارية

حسن.٩٩٠
By حسن.٩٩٠ | self meida writer
Published 17 days ago - 72 views

نشأت على حب كتاب الله تعالى، حتى جمعت القرآن العظيم في صدرها، وكانت قارئة مجيدة للقرآن، واشتهرت بكثرة صلاتها وحسن عبادتها، كان لحفظها للقرآن وكثرة تلاوتها له، ولصوتها العذب الندي أثر على مَن تسمعها من النساء، إنها الصحابية الأنصارية الجليلة أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث الأنصارية.

أسلمت بشكل سريع عندما خطت إقدام الرسول صلي الله عليه وسلم الشريفة أرض المدينة المنورة حيث بايعت الرسول صلّ الله عليه وسلم قبل غزوة بدر بأيام قليلة .

الصحابية الجليلة كانت صوامة قوامة ومعروفة بالتقوي والصلاح في المجتمع الإسلامي المدني بل أنها كانت من فواضل نساء عصرها، ومن أكثر نساء المسلمين كرما وبذلا حيث نشأت على حب كتاب الله تعالى، وراحت تقرأ آياته آناء الليل وأطراف النهار حتى غدت إحدى العابدات الفاضلات؛ فجمعت القرآن، وكانت تتدبر معانيه، وتتقن فهمه وحفظه، كما كانت قارئة مجيدة للقرآن، واشتهرت بكثرة الصلاة وحسن العبادة.

كانت معروفة بحفظها للقرآن الكريم لدرجة أنها شاركت في جمع القرآن بعد وفاة النبي بشكل جعلها تحوز تقدير رسول الله صلي الله عليه وسلم حيث كان يشيد بها ويعرف مكانتها، ويكبر حفظها وإتقانها، بل ان النبي وإمعانا في تقديرها استجاب لطلبها بتحويل بيتها لمسجد وامر النساء بالصلاة فيه.

الشيدة أم ورقة لم يقتصرها حبها للإسلام علي صعيد الصلاة وقراءة القرآن ورواية الحديث بل كانت ترغب في الجهاد حيث استأذنت النبي صلي الله عليه وسلم للجهاد والشهادة في سبيل الله؛ وهي الواقعة التي قصتها بالقول : إن النبي صلى الله عليه وسلم لما غزا بدرًا قلت له: يا رسول الله، ائذن لي في الغزو معك، أمرض مرضاكم لعل الله أن يرزقني الشهادة.

الرسول صلي الله عليه وسلم رد عليها قائلا قال: "قري في بيتك فإن الله تعالى يرزقك الشهادة" فلم يكن أمها من خيار الا طاعة النبي والعودة الي بيتها برغبتها استجابة لأمر الله بلزوم طاعة نبيه.

ومنذ تلك الواقعة بينها وبين النبي غدت أم ورقة - رضي الله عنها - تعرف بهذا الاسم "الشهيدة" بسبب قوله - عليه الصلاة والسلام -: "قري في بيتك فإن الله تعالى يرزقك الشهادة"، ولما ذكره ابن الأثير في أسد الغابة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد زيارتها اصطحب معه ثلة من أصحابه الكرام، وقال لهم: "انطلقوا بنا نزور الشهيدة"

لزمت بيتها تنتظر وعد الرسول الله بالشهادة حيث تحافظ على شعائر الله تعالى طوال حياة رسول الله صلي الله عليه وسلم لى الله عليه وسلم، وكانت تنتظر ما بشرها به رسول الله .

ولم يمر وقت طويل حتي ذهب رسول الله لملاقاة ربه حيث وهو راضٍ عن الصحابية الجليلة أم ورقة، ثم جاء عهد أبي بكر - رضي الله عنه - فتابعت حياة العبادة والتقوى على الصورة التي كانت عليها من قبل وفي فاروق الأمة عمر بن الخطاب كان - رضي الله عنه - يتفقدها ويزورها، اقتداء بالرسول صلي الله عليه وسلم .

وفي عهد سيدنا عمر بن الخطاب كانت الصحابية الجليلة غلاماً وجارية، وكانت قد وعدتهما بالعتق بعد موتها، فسولت لهما نفساهما أن يقتلا أم ورقة وذات ليلة قاما إليها فغمياها وقتلاها، وهربا، فلما أصبح عمر - رضي الله عنه - قال: والله ما سمعت قراءة خالتي أم ورقة البارحة في إشارة للصحابية الجليلة .

وهنا دخل فاروق الأمة عمرو ابن الخطاب بيت الصحابية الجليلة فلم ير شيئًا، فدخل البيت فإذا هي ملفوفة في قطيفة في جانب البيت، فقال: صدق الله ورسوله، ثم صعد المنبر فذكر الخبر، وقال: عليَّ بهما، فأتي بهما، فصلبهما، فكانا أول مصلوبين في المدينة.

تأمر العبيد والجارية علي الصحابية الجليلة التي كانت قد وعدتهم بالعتق بعد وفاتها ساق لها الشهادة التي وعدها بها النبي قبل اشتعال غزوة بدر وقدم دليلا علي التقدير التي كانت تحظي به الصحابية الجليلة من قبل الرسول وكل من سيدنا ابو الصديق وعمر بن الخطاب.


المصادر

https://www.amrkhaled.net/Story/1032201/%D8%A3%D9%85-%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9--%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%AC%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%88%D8%B5%D9%84%D8%A8-%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%A7

https://www.vetogate.com/Section-40/%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D9%88%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D9%85-%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86-%D9%88%D8%A3%D9%88%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B9%D8%A7%D8%AA-474836

https://www.albawabhnews.com/1986493

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85_%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9

https://www.tahrirnews.com/Story/894372/%D8%A3%D9%85-%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%A8%D9%86%D8%AA-%D9%86%D9%88%D9%81%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A9/%D9%85%D8%B5%D8%B1

https://www.alukah.net/culture/0/95020/

Content created and supplied by: حسن.٩٩٠ (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

رجل أدعى النبوة...وماهي الخدعة الذي خدع بها الناس حتى صدقوه؟

21 hours ago

29 🔥

رجل أدعى النبوة...وماهي الخدعة الذي خدع بها الناس حتى صدقوه؟

إثيوبيا تسرق وتنهب وتخطف مزارعين على الحدود.. والجيش السوداني يكظم غيظه لهذا السبب

1 days ago

218 🔥

إثيوبيا تسرق وتنهب وتخطف مزارعين على الحدود.. والجيش السوداني يكظم غيظه لهذا السبب

حلم الأهلاوية يقترب.. صان داونز يوافق اخيرا على إنتقال سيرينو للأهلي

2 days ago

106 🔥

حلم الأهلاوية يقترب.. صان داونز يوافق اخيرا على إنتقال سيرينو للأهلي

أسقط طائرة قائد الجو الإسرائيلي وخاض أطول معركة جوية بالتاريخ.. قصة الطيار المصري أحمد المنصوري

2 days ago

1281 🔥

أسقط طائرة قائد الجو الإسرائيلي وخاض أطول معركة جوية بالتاريخ.. قصة الطيار المصري أحمد المنصوري

«اشتباكات بين جنود إثيوبيين».. جرائم آبي أحمد العرقية في تيجراي تنفجر في مطار جوبا بجنوب السودان

2 days ago

89 🔥

«اشتباكات بين جنود إثيوبيين».. جرائم آبي أحمد العرقية في تيجراي تنفجر في مطار جوبا بجنوب السودان

هذه هي النكتة التي بسببها غضب الرئيس " عبد الناصر " من إسماعيل يس غضبا شديدا

3 days ago

8421 🔥

هذه هي النكتة التي بسببها غضب الرئيس

إطلاق كثيف للنيران على مزارعين سودانيين.. والخرطوم تؤكد تمسكها باراضيها المعترف بها بالمناهج الإثيوبية

3 days ago

22 🔥

إطلاق كثيف للنيران على مزارعين سودانيين.. والخرطوم تؤكد تمسكها باراضيها المعترف بها بالمناهج الإثيوبية

فاكهة "الكاكايا".. فوائد مذهلة لمرضى القلب والسكري والعظام وتزرع في مصر

3 days ago

68 🔥

فاكهة

بعد حادث اليوم .. هذه اسوأ كارثة بحرية في تاريخ مصر أودت بحياة 1032 راكباً

4 days ago

10047 🔥

بعد حادث اليوم .. هذه اسوأ كارثة بحرية في تاريخ مصر أودت بحياة 1032 راكباً

"مشروب رباني" يحارب السرطان ويحمي من الزهايمر وينشط الدورة الدموية ويخلصك من الإنتفاخ

4 days ago

195 🔥

تعليقات