Sign in
Download Opera News App

 

 

هل التخيلات المحرمة في نهار رمضان تفسد الصوم أم تنقص الثواب؟ .. الإفتاء تحسم الجدل

التخيلات والسرحان وشرود العقل كلها صفات فطرية لا يخلو الإنسان منها فربما تجلس بمفردك فتجد الشيطان يوسوس لك ويهيء لك أمورا قد لا ترغب فيها وبمعنى أدق امور محرمة كالتخيلات الجنسية التي تسيطر على بعض الشباب الراغب في الزواج ، والسؤال الذي ورد الى دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية يقول صاحبه : " هل التخيلات المحرمة تفسد الصوم سواء بقصد أو بدون قصد ؟ 

أمين الفتوى بدار الإفتاء الدكتور محمد وسام أكد ان مجرد التفكير في الأمور المحرمة أو جاء لك تخيلات محرمة في امور متعلقة بالجنس لا يبطل الصوم طالما أركان الصوم مكتملة ولا ينقص من ثواب الصوم ولكن عليك عدم الاسترسال في هذه التخيلات أو التركيز فيها ، حتى لا تبدأ في تحمل الذنوب وبالتالي انقاص من ثواب الصيام . 

واستشهد امين الفتوى خلال البث المباشر على صفحة دار الإفتاء بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله تجاوز لأمتي عما وسوست أو حدثت به أنفسها ما لم تعمل به أو تكلم". رواه البخاري ومسلم.

ونصح أمين الفتوى السائل بضرورة المواظبة على الأذكار في كل وقت فراغ لأن الذكر يلين القلب ويجعله متعلق بالله فلن يجد الشيطان مدخلا للسيطرة على تفكيرك .

وتابع أمين الإفتاء قائلا: اذا روادتك هذه التخيلات المحرمة استعذ بالله من الشيطان الرجيم واذا كنت جالسا قف واترك المكان الذي تجلس به واشغل نفسك بأي شيء آخر ويفضل لو قرأت آيات من القرآن الكريم او تستغفر الله اكثر من مرة او تصلي علي النبي صلى الله عليه وسلم قدر ما تستطيع . 

المصدر:

https://www.elbalad.news/4775518/%D9%8A%D9%86%D8%B4%D8%B1-12-%D8%B8%D9%87%D8%B1%D8%A7-%D9%87%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AE%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%81%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات