Sign in
Download Opera News App

 

 

آية كريمة عندما نزلت سقطت كل الأصنام وتلاوتها بعد الصلاة تضمن لك الجنة ..فما هي ؟

آيات القرآن الكريم تنزل على قلب الإنسان المؤمن كنا تنزل قطرات الماء العذب على الإنسان العطشان فترويه وتذهب عطشه ، ولآيات الذكر الحكيم فضل كبير في تغيير حياة المرء إلى الأفضل وهدايته إلى السبيل المستقيم ، حيث يقول رب العزة سبحانه وتعالى في محكم التنزيل : " إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا " .

وقد نزل القرآن الكريم على النبي المصطفى العدنان ليبشر به المؤمنين الذين يعملون الصالحات بجنات تجري من تحتها الأنهار وينذر الكافرين الذين استحبوا الضلال على الهداية .

وكتاب الله المجيد يتكون من مائة وأربع عشرة سورة منها ما أنزله المولى عز وجل على قلب رسوله الكريم صلوات الله وسلامه عليه في مكة فهي سور مكية ، ومنها ما أنزله الحق تبارك وتعالى على نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة فهي مدنية .

وفي السطور التالية نعرض لكم آية عظيمة من آيات الذكر الحكيم عندما أنزلها الحق تبارك وتعالى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خر كل صنم في الدنيا ، وكذلك خر كل ملك في الدنيا وسقطت التيجان عن رؤوسهم .

ونقصد هنا سيدة آيات القرآن الكريم وهي آية الكرسي التي يقول فيها المولى عز وجل:- «اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ» سورة البقرة الآية 255، وسميت بهذا الاسم لذكر الكرسي فيها.

وهذه الآية العظيمة تقي من الشيطان اللعين ، وتلاوته قبل النوم سنة عن النبي المصطفى العدنان صلوات الله وسلامه عليه حيث قال النبي الأمي الأمين عليه صلاة الله وسلامه والبشر أجمعين :- "إذا أويتَ إلى فراشِك فاقرأْ آيةَ الكرسيِّ لن يزال معك من الله حافظٌ، ولا يقربك شيطانٌ حتى تصبحَ " .

كما أن تلاوة آية الكرسي بعد أداء الصلاة يضمن للإنسان الجنة ، حيث يقول النبي المصطفى العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام : "مَنْ قَرَأَ آيَةَ الْكُرْسِيِّ دُبُرَ كُلِّ صَلاةٍ مَكْتُوبَةٍ لَمْ يَمْنَعْهُ مِنْ دُخُولِ الْجَنَّةِ، إِلا الْمَوْتُ».أخرجه النسائي في السنن الكبرى، والطبراني في المعجم الكبير، وابن السني.

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا وأحزاننا وأن يجعله شفيعاً لنا يوم القيامة ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

https://www.elbalad.news/4380943

https://gate.ahram.org.eg/News/2331271.aspx

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات