Sign in
Download Opera News App

 

 

هل قول "رمضان كريم" والرد "الله أكرم" يعتبر بدعة؟ دار الإفتاء توضح

عندما يهل علينا شهر رمضان المبارك، تنتشر بهجته في كل مكان ويبدأ الجميع في تهنئة بعضهم البعض خلال أيام الشهر المبارك، وقد اعتاد المسلمين وتحديدًا من الشعب المصري على ترديد عبارة "الله كريم" ويرد عليه الآخر قائلًا "الله أكرم".

ومن هنا قد يتسائل البعض عن حكم قول "الله كريم" والرد عليها بالجملة المعتادة "الله أكرم" في الشرع، وهل هي بدعة لا يجب أن نفعلها أم لا؟ وللإجابة على هذا السؤال تابع معي عزيزي القارئ في السطور التالية من هذا المقال.

-هل قول "رمضان كريم" والرد "الله أكرم" يعتبر بدعة؟

في إحدى حلقات البث المباشر الخاص بالصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، قام أحد المتابعين بتهنئة الدكتور مجدي عاشور - مستشار المفتي العلمي وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية - بمناسبة شهر رمضان الفضيل قائلًا "رمضان كريم".

وكان رد الدكتور عاشور عليه "الله أكرم"، مشيرًا إلى أن قول "رمضان كريم" والإجابة عليه بقول "الله أكرم" هو من عادات المصريين ومعناه أن رمضان شهر الكرم والمبادرة في عمل الخيرات، والله أكرم وسيجازي من يفعل الخيرات بالكثير من الثواب بإذن الله، وقد وضح أن هذه العبارة ليست بدعة ولكنها تعتبر من باب التشجيع والمنافسة على الخير، والله أعلم.

المصادر: من هنا.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات