Sign in
Download Opera News App

 

 

قال تعالى: "فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه".. هل تعرف ما هي هذه الكلمات؟.. وأين ذكرت بالقرآن الكريم؟

ورد في قصة خلق آدم وأمر الله تعالى بالسجود له، أنه لما سكن آدم الجنة نسى أمر الله بعدم الإقتراب من الشجرة فعصى، ثم تاب الله عليه عندما ألهمه الله بعض الكلمات، والتي جاءت في سياق استغفاره لربه ونظمه على ما كان منه.

وعن هذه الكلمات ورد أن هذه الكلمات التي تلقاها آدم من الله عز وجل فتاب عليه قد وردت في القرآن الكريم أيضاً، وتحديداً في سورة الأعراف، حيث في قال الله تعالى: «رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ» .

وقيل أنها: سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك، لا إله إلا أنت ظلمت نفسي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، وفي هذا الإطار قالت الدكتورة هبة عوف، إن نزول آدم للأرض كان عقاباً من الله تعالى له.

وقد عرّف الله آدم -عليه السلام-، كلمات ليلهج بها فيتوب عليه، كما فى قوله تعالى: «فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ»، منوهة بأنه فى سورة الأعراف ورد ذكر هذه الكلمات فى قوله تعالى: «قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ».

ورغم صغر هذه الكلمات إلا أن معناها كان عظيماً للدرجة التي جعلت تولت العبد الناظم مقبولة لدى الله.

المصادر:

https://www.elbalad.news/4445185

Content created and supplied by: Mahmoud-sayed (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات