Sign in
Download Opera News App

 

 

لماذا سمي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بهذا الاسم؟ تعرف على السر في اسم "محمد"

قبل ولادة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بشرت به الديانات السماوية الاخرى بأنه خاتم الأنبياء والمرسلين وعن جبير بن مطعم ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ( لي خمسة أسماء: أنا محمّد، وأحمد، وأنا الماحي الّذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الّذي يحشر النّاس على قدمي، وأنا العاقب ) رواه البخاري

وقد سمي الله عز وجل سيدنا النبي صلى الله علية وسلم فى القران الكريم بأسم محمد وأحمد فقال الله تعالى فى سوره ال عمران { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ } صدق الله العظيم


وايضا قال تعالى فى موضع اخر بأسم أحمد وذلك فى سوره الصف فى قوله تعالى { وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ } صدق الله العظيم

لكن كل هذه الأسماء قد ذكرت في الكتب السماوية فكيف سماه جده بأسم محمد ولماذا وهو ما نوضحه لكم فى هذا المقال. . حينما ولد الرسول صلى الله عليه وسلم أقام جده عبد المطلب مأدبة دعى اليها كل أفراد قبيلة قريش الذي أكلوا من عقيقة النبي صلى الله عليه وسلم وسألوا عبد المطلب : ماذا سميته؟ فقال سميته محمدا


فتعجب البعض من ذلك الاسم ونظروا الناس إلى بعضهم بدهشة لأن الإسم غريب على آذانهم لم تعرفه العرب قبل ذلك وكأن الله تبارك وتعالى ادخر هذا الإسم وألهم عبد المطلب به ليقع أمرا مكتوبا في اللوح المحفوظ منذ خلق آدم عليه السلام أن نبي آخر الزمان اسمه محمد ولكن سأل سادة قريش عبد المطلب وقالوا له لم رغبت عن أسماء آبائك ؟ فقال لهم أردت أن يحمده الله في السماء ويحمده أهل الأرض في الأرض

وهناك أيضا رواية اخرى لسبب تسميته سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك الاسم وهي انه جده عبد المطلب قد رأى رؤيا وقد اسماه محمد بناء على تلك الرؤيا وقيل فيها أنه قد رأى في المنام كأن سلسلة من فضة خرجت من ظهره لها طرف في السماء وطرف في الأرض، وطرف في المشرق وطرف في المغرب، ثم عادت كأنها شجرة، على كل ورقة منها نور، وإذا أهل المشرق والمغرب يتعلقون بها، فقصها، فعبرت له بمولود يكون من صلبه، يتبعه أهل المشرق والمغرب، ويحمده أهل السماء والأرض، فلذلك سماه محمدا، مع ما حدثته به أمه صلى الله عليه وسلم وهذا والله تعالى اعلى وأعلم


وهناك ملايين المسلمين اسمهم محمد لكن أحدا منهم لم يفكر في معنى اسمه ولم يحس بمعناه فأن محمد من صفة الحمد وهو الذي يحمد ثم يحمد ثم يحمد ، فلا يحمد مرة واحدة فقط من عظمة أفعاله ، إنما يحمد كثيرا فصار محمدا.وايضا أحمد فهو أحمد الحامدين على الإطلاق فلا أحد يحمد الله مثله

ياامه المليار صلوا ع محمد بن عبدالله اللهم صل وسلم وزد وأنعم وبارك عليك ياسيدي يارسول الله


المصادر:-

https://www.islamweb.net/ar/fatwa/38609/%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D8%AA%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%AA%D9%87-%D8%B5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87-%D9%88%D8%B3%D9%84%D9%85-%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D9%85-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF

https://www.islamweb.net/ar/article/183291/%D8%A3%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D8%B5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87-%D9%88%D8%B3%D9%84%D9%85

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات