Sign in
Download Opera News App

 

 

إذا أردت أن يستجيب الله سبحانه وتعالى لدعوتك فادعوه بهذا الاسم

الدعاء من أهم أسلحة الإنسان المسلم التي تعينه في الحياة فالدعاء له أهمية كبرى قد يغفلها البعض ، ففي زحام الحياة وضغوط العمل قد يغفل الإنسان أمر الدعاء ، بالرغم من أن الدعاء هو الذي يفتح أمام الإنسان ما استغلق عليه ، وعلى المؤمن إذا سأل أن يسأل الله ، وإذا طلب المعونة أن يطلبها من القدير الرحيم .

وإذا كان الإنسان المسلم يرغب في أي أمر من أمور الدنيا أو الآخرة فعليه أن يجتهد في الدعاء لله رب العالمين ، فالله سبحانه وتعالى أمره أن يقول للشيء كن فيكون .

وفي المقال الآتي نعرض لكم آراء الفقهاء وأهل العلم حول اسم الله الأعظم الذي إذا دعوت به الله سبحانه وتعالى يجيب دعوتك ، وإذا سألته به أعطاك ما تريد من فضله الواسع الذي لا ينتهي .

للفقهاء وأهل العلم عدة آراء في تحديد اسم الله الأعظم ، و البعض رأى أن الاسم الأعظم هو الله ، واتجه آخرون إلى أن الاسم الأعظم هو الحي القيوم .

روي عن أنس بن مالك في سنن النسائي: قال كنت مع رسول الله (صلى الله عليه وسلّم) جالسا يعني ورجل قائم يصلي فلما ركع وسجد وتشهد دعا فقال في دعائه " اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك " فقال النبي لأصحابه تدرون بما دعا قالوا الله ورسوله أعلم قال والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى.

وعن أبي داود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم " سمع رجلا يقول اللهم إني أسألك بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد فقال لقد سألت الله بالاسم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب .

كما روي عن أسماء بنت يزيد رضي الله عنهما في ما رواه أبو داود واللفظ له والترمذي وابن ماجه وقال الترمذي هذا حديث حسن صحيح:" أن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين: { وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم } البقرة 163 وفاتحة آل عمران { الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم } آل عمران 12

وروي عن سنن ابن ماجه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب في سور ثلاث البقرة وآل عمران وطه .

فعلى الإنسان المؤمن أن يبذل أقصى جهده في الدعاء باسم الله الأعظم حتى ينال ما يبغي ، وفي النهاية ندعو الله سبحانه وتعالى باسمه الأعظم وصفاته العلى أن يجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا وأحزاننا وأن يعلمنا منه ما ينفعنا وأن يذكرنا منه ما نسينا وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

https://m.alwafd.news/%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%86/3028970-%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%88-%D8%A7%D8%B3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%B8%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%89-%D8%A5%D8%B0%D8%A7-%D8%AF%D8%B9%D9%89-%D8%A8%D9%87-%D8%A3%D8%AC%D8%A7%D8%A8-%D8%9F

https://islamqa.info/ar/answers/146569/%D8%A7%D8%B3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%B8%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%87%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85

https://gate.ahram.org.eg/News/1844111.aspx

https://m.youm7.com/story/2020/2/22/%D8%A7%D8%B3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%B8%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D8%A9-%D9%8A%D9%86%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%87-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%84%D9%81%D9%88%D8%A7-%D9%81%D9%8A%D9%87-14-%D9%85%D8%B1%D8%A9/4641661

https://ar.islamway.net/article/49157/%D9%87%D9%84-%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D8%B3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%B8%D9%85

https://www.islamweb.net/ar/fatwa/309400/

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات