Opera News

Opera News App

فى القرآن الكريم سورة ما قرأها أحد لقضاء حاجة إلا قضاها الله له.. تعرف عليها واغتنم أجرها

hassan91
By hassan91 | self meida writer
Published 18 days ago - 1601 views

من المعروف أن القرآن الكريم هو الكتاب الذي أنزله الله -سبحانه وتعالى- على محمد -صلى الله عليه وسلم- هداية ورحمة للنّاس جميعاً، وهو كتاب الله الخالد، وحُجّته البالغة، وهو باقٍ إلى أن تفنى الحياة على الأرض، وفيه أنزل الله -عزّ وجلّ- شريعته وحُكمه التامّ الكامل؛ ليتّخذه النّاس شِرْعةً ومنهاج حياة، وهو معجزة محمد -صلّى الله عليه وسلّم- التي عجز الجنّ والإنس جميعاً عن أن يأتوا بمثلها بعد أن تحدّاهم الله بذلك، فقد قال الله -سبحانه وتعالى-: (قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا)،[١] ولا وصف للقرآن أبلغُ ممّا وصفه به الله -سبحانه وتعالى-، ونبيّه -صلّى الله عليه وسلّم.

والقرآن الكريم هو الحصن المنيع لكل مسلم، وبه الضياء الذي يهديه إذا ضل الطريق، كما فيه راحةً من التّفكير والتعب الذي تحمله مشاغل الدّنيا. و تعطي قراءة القرآن الكريم العبد المسلم إحساسٌ بالرّاحة والاستقرار، وتخلصه من كل القلق والهموم التي تثقل صدره. و تتميز كل سورة من القرآن الكريم بفضائل كبيرة تجلب الرزق والخير للمسلم.

ولقد منحنا الله تعالى بفضل قراءته ملايين الحسنات والعطايا والمنح التى تكتب فى سجلاتنا عند ربنا عز وجل كما أن كتاب الله اوضح لنا أمور غيبية لا نعلمها فى بعض آياته وسوره وإننا نتحدث اليوم عن فضل سوره عظيمه ألا وهى فاتحة الكتاب.

و " سورة الفاتحة" هي سورةٌ مكيّة، أي نزلت في مكة بعد سورة المدثر، يبلغ عدد آياتها 7 آيات مع البسملة. وهي أول سورة في المصحف الشريف، و ركن ضروري بالصلاة حيث يقرأها المسلم في الصلوات الخمس، ولا تصح صلاته بدونها. وقد قال المفسرون إن سورة الفاتحة هي أفضل سورة في القرآن الكريم لما اشتملت عليها من الكثير من الفضائل.

فقد ورد عن النبي- صلى الله عليه وسلم- أنه قَالَ: «كُنْتُ أُصَلِّي فِي الْمَسْجِدِ فَدَعَانِي رَسُولُ اللهِ- صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَلَمْ أُجِبْهُ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ إِنِّي كُنْتُ أُصَلِّي فَقَالَ أَلَمْ يَقُلْ اللهُ " اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ" ثُمَّ قَالَ لِي لَأُعَلِّمَنَّكَ سُورَةً هِيَ أَعْظَمُ السُّوَرِ فِي الْقُرْآنِ قَبْلَ أَنْ تَخْرُجَ مِنْ الْمَسْجِدِ ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِي فَلَمَّا أَرَادَ أَنْ يَخْرُجَ قُلْتُ لَهُ أَلَمْ تَقُلْ لَأُعَلِّمَنَّكَ سُورَةً هِيَ أَعْظَمُ سُورَةٍ فِي الْقُرْآنِ قَالَ الْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ هِيَ السَّبْعُ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُوتِيتُهُ».

وقد ورد عن النّبي عليه أفضل الصلاة والسلام حديث يرويه عن ربه سبحانه وتعالى جاء فيه: (قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل ، فإذا قال العبد: الحمد لله رب العالمين ، قال الله تعالى: حمدني عبدي ، وإذا قال: الرحمن الرحيم ، قال الله تعالى: أثنى علي عبدي ، وإذا قال: مالك يوم الدين ، قال: مجدني عبدي ، وقال مرة: فوض إلي عبدي ، فإذا قال: إياك نعبد وإياك نستعين ، قال: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ، فإذا قال: اهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين أنعمت عليهم ، غير المغضوب عليهم ولا الضالين ، قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل )

وذكرت دار الإفتاء المصرية أن إعطاء الله تعالى للعبد سؤله عام في هذا الموضع، مما يدل على مشروعية نية الاستعانة بالله في كل شيء بقراءة الفاتحة. و قد قال الشيخ ابن عبد الهادي الحنبلي في رسالته التي سمّاها " الاستعانة بالفاتحة على نجاح الأمور" في (جمهرة الأجزاء الحديثية، ص: 372، ط. مكتبة العبيكان)- : " احتج بعضهم من هذا الحديث على أنه ما قرأ أحد الفاتحة لقضاء حاجة وسأل حاجته إلا قُضِيَتْ" اهـ.

شك أن قراءة القرآن الكريم عامة من أعظم الطّاعات، وأجلّ القربات، وأشرف العبادات، قال عثمان بن عفان: "لو أنّ قلوبنا طهرت ما شبعنا من كلام ربّنا، وإنّي لَأكره أن يأتي عليَّ يوم لا أنظر في المصحف"، فهو حبل اللّه المتين، والذّكر الحكيم، والصّراط المستقيم، من تركه من جبار قصمه اللّه، ومن ابتغى الهدى في غيره أضلّه اللّه، وحامله من أهل اللّه وخاصّته، فعن أنس بن مالك قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ للّه أهلين من النّاس، قالوا يا رسول اللّه من هم؟ قال: هم أهل القرآن، أهل اللّه وخاصته»ومن شغله القرآن عن الدّنيا عوّضه اللّه خيرًا ممّا ترك، ومن ليس في قلبه شيء من القرآن كالبيت الخرب، فكم هي البيوت الخربة، والقلوب الخربة التي أدمنت اليوم على الغناء والرّقص و(الفيديو كليب) وغيرها، وهجرت القرآن كلام الرّحمن؟! وأمّا الأجر والثواب للقارئ فالقرآن يشفع لصاحبه وقارئه، وله به في كلّ حرف حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، إلى أضعاف مضاعفة، وتنزل عليه السّكينة، وتغشاه الرّحمة، وتحفّه الملائكة، ويذكره اللّه فيمن عنده، سبحان اللّه! ما أعظمه وأجلّه، أحقًّا يذكر جبّار السموات والأرضين العبدَ الضعيفَ الذي خُلق من ماء مهين.

إذا اتتمت القراءة اثبت حضورك بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه الكرام.

المصدر

https://www.dar-alifta.org/AR/ViewResearch.aspx?ID=78

https://www.masrawy.com/islameyat/fatawa-other/details/2015/11/27/703522/%D9%85%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D9%85-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%84%D8%AD-%D9%88%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AC-

Content created and supplied by: hassan91 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

"مُستجابة وفضلها عظيم عند الله" .. أفضل الأدعية ليوم الجمعة .. لن تأخذ منك أكثر من دقيقة

5 hours ago

25 🔥

كان يسبق الخيل وقاده "الذئب" للإسلام.. قصة الصحابي سلمة بن الأكوع

5 hours ago

26 🔥

كان يسبق الخيل وقاده

"كما في الصلاة".. هل يجب على المرأة تغطية رأسها أثناء قراءة القرآن الكريم؟ الإفتاء تجيب

6 hours ago

15 🔥

قصة المرأة اليهودية التي وضعت السم في الطعام للرسول عليه السلام.. ولماذا عفى عنها؟

6 hours ago

24 🔥

قصة المرأة اليهودية التي وضعت السم في الطعام للرسول عليه السلام.. ولماذا عفى عنها؟

كيف استغل محمد علي باشا حيوان "العرسة" في إنقاذ أرواح ملايين المصريين؟

6 hours ago

322 🔥

كيف استغل محمد علي باشا حيوان

هل تعلم ما معنى أن الله يحول بين المرء وقلبه؟

6 hours ago

13 🔥

هل تعلم ما معنى أن الله يحول بين المرء وقلبه؟

مبروك عطية: رفع الابن دعوى ضد أبيه لأخذ حقه ليس عقوقا

6 hours ago

10 🔥

مبروك عطية: رفع الابن دعوى ضد أبيه لأخذ حقه ليس عقوقا

3 أعمال يستهين بها الناس..تزحزحك عن النار وتدخلك الجنة وتحفظ لك النعم

6 hours ago

37 🔥

3 أعمال يستهين بها الناس..تزحزحك عن النار وتدخلك الجنة وتحفظ لك النعم

كنز من القرآن.. سورة تزيد رزق المداوم علي قراءتها وتقيه من الفقر.. الإفتاء توضح

7 hours ago

119 🔥

كنز من القرآن.. سورة تزيد رزق المداوم علي قراءتها وتقيه من الفقر.. الإفتاء توضح

إذا أردت أن يستجيب الله سبحانه وتعالى لدعوتك فادعوه بهذا الاسم

7 hours ago

85 🔥

إذا أردت أن يستجيب الله سبحانه وتعالى لدعوتك فادعوه بهذا الاسم

تعليقات

إظهار جميع التعليقات