Sign in
Download Opera News App

 

 

احذر أن تكون من هؤلاء المستغفرين الذين لا يغفر الله لهم

احذر أن تكون من هؤلاء المستغفرين الذين لا يغفر الله لهم



الكثير من الناس فى هذه الأيام التى نعيشها يبحث عن أمن وأمان له من الفتن والابتلاءات والشدائد التى نعيشها ، ومن أعظم وسائل الأمن الاستغفار ، فالاستغفار يغفر الخطايا والذنوب ، وبالاستغفار تكون البركة فى الأرزاق .


من فضائل الاستغفار أن الله عز وجل أمر عباده به فى آيات كثيرة من القرآن الكريم ومنها:


قوله تعالى :{ وَاسْتَغْفِرُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }، وقوله تعالى :{ وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ }.


{وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ} أمرنا الله بالاستغفار، وهو طلب الغفران والعفو من الله باللسان مع التوبة بالقلب ، إذ الاستغفار باللسان دون التوبة بالقلب غير نافع


 يقول الله تعالي في كتابه العزيز: " وسارعوا إلى مغفرةٍ من ربِّكم وجنَّةٍ عرضُها السَّماوات والأرض أعدَّت للمتَّقين " .



وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يكثر من الاستغفار، ففي الحديث الشريف عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال سمعت رَسُول اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يقول:والله إني لأستغفر اللَّه وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة.


واكد الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية علي ضرورة الاستغفار وقال ان هناك نوع من الاستغفار لا يقبله الله سبحانه وتعالى أبدا بل يعاقب عليه الإنسان إذا قام به ، وهو الاستغفار ظاهريا وليس من القلب بطلب العفو من الله عز وجل والتضرع إليه، وهذا النوع من المستغفرين هو الذي يستغفر الله سبحانه وتعالى رياء ونفاقا ولا يريد باستغفاره رضا الله ، وهذا يعد من النفاق ، والنفاق من الكبائر .


من قال بلسانه : أستغفر الله ، وقلبه مصر على معصيته فاستغفاره ذلك يحتاج إلى استغفار، وغير مقبول من الله سبحانه وتعالى. 


المصدر/


https://www.elbalad.news/4435590

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات