Sign in
Download Opera News App

 

 

"حسن الخاتمة"..وفاة رجل في مستشفى العزل وهو يقرأ القرآن الكريم "مات والمصحف في إيده"

كل منا يتنمي حسن الخاتمة ولكن يرزقها الله لمن يختار من عباده الصالحين وقد رزقها الله لرجل مسن بعد معاناته مع فيروس كورونا بمستشفي العزل، فقد توفاه الله بعد قراءة القرآن الكريم وبيده المصحف الشريف وإليك التفاصيل كاملة من خلال التقرير التالي..


معلومات عنه

يدعى عبد الله رشوان، البالغ من العمر 64 عامًا، كان يقطن بمحافظة البحيرة، والذي أصيب بفيروس كورونا منذ حوالي شهر، ولكن مضاعفات فيروس كورونا لم تبتعد عنه، فقد تم إصابته بالالتهاب الرئوي، وظل ملازمًا المستشفى، ومنها إلى العناية المركزة.


اللهم ارزقني حسن الخاتمة

كان دائما يردد جملة لا تفارق لسانه وهي «اللهم ارزقني حسن الخاتمة» كما كان يتمني الموت شهيدًا ويدعو الله دائما بهذه الدعوة، وذلك عقب إصابته بفيروس كورونا، حيث إنه كان يفرد جسمه على السرير، وتمده أنبوبة التنفس الصناعي بالأكسجين، وحاملاً بين يديه المصحف الشريف، وكان لا يتوقف أبداً عن ترديد آيات من كتاب الله عز وجل، ومواصلة التسبيح والاستغفار بصفة مستمرة، وكان يقضى ليالي وأيام طويلة بمستشفى العزل على حالته هذه، وذلك قبل أن يلقى وجه الله سبحانه وتعالى وهو يقرأ القرآن الكريم وبجواره المصحف الشريف.


لا يتوقف عن قراءة القرآن والذكر والتسبيح

ومن خلال تصريحات ل"رشوان عبدالله"، ابن الفقيد، ذكر أن والده لم يكن يتوقف أبداً عن قراءة القرآن أو تسبيحه لله وعن الاستغفار سوى دقائق معدودة، فرفيقه الأول كان القرآن الكريم المستقر بجانبه على سرير مستشفى العزل، وأضاف: «والدي اتوفى نتيجة مضاعفات كورونا والالتهاب الرئوي الذي لم يستطع تحمله، وكان بيقرأ قرآن دايماً في المستشفى، ولم يكن يتوقف عن القراءة غير أوقات قليلة جدًا».


ساعدوني علشان أتوضأ

وكان دائما ما يصر المتوفى على ابنه «رشوان» وعلى الممرضين أن يقوموا بمساعدته لكي يستطيع الوضوء والصلاة، باستمرار، وذلك وفقاً لما ذكره إبنه وقال أيضاً: "مرة دخلت على والدي أشوفه، لقيته بيقولي ساعدني عشان أقوم أتوضأ وأصلي" وأضاف:"مكنش بيسيب فرض وكان بيحاول بكل طريقة أنه يصلي وهو موجود في المستشفى"


يرتل آيات القرآن وهو نائم

وأكمل إبنه حديثه قائلاً: لم يكن أبي يقرأ القرآن فقط وهو مستقيظًا، بل وصل به الأمر إلى قراءته وهو نائم أيضاً فقال: «أنا شوفته بيقرأ قرآن خلال نومه»، وقبل أن يتوفى بلحظات قليلة كان المصحف بجانبه وكان يقرأ سور مختلفة من القرآن، وأشار رشوان أن والده كان دائمًا يطلب من الله عز وجل أن ينال الشهادة، فكان يقول: «يارب أنا مش هقدر أحارب عشان أموت شهيد، وبكن أنا عايز أموت شهيد وأنا على سريري وممدد»، وهو الأمر الذي تحقق بالفعل وفقاً لما ذكره نجله.


المصادر

https://alwan.elwatannews.com/news/details/5420295/%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%84-%D9%88%D9%87%D9%88-%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86-%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%AD%D9%81-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D9%8A%D8%AF%D9%87

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات