Sign in
Download Opera News App

 

 

هل التشهد له علاقة برحلة الاسراء والمعراج.. عالم أزهري يجيب ويكشف

الصلاة فرضت علي النبي -صلي الله عليه وسلم- في رحلة الإسراء والمعراج أو بالأحري معجزة إرتقاء النبي للسموات السبع، وكانت خمسون صلاة ثم خففت إلي خمس بأجر الخمسين، ويظن كثير من الناس أن "التشهد" الذي نقوله في وسط وآخر الصلاة، هو نتاج حوار دار بين النبي ورب الكون والملائكة عليهم السلام، لكن هذا الأمر غير حقيقي.

كشف الشيخ رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، مفاجأة عن هذا الأمر، حيث أكد أن هذه القصة ليس لها أصل ولا سند، ولم نقف لها على أثر في كتب السنة الصحيحة، وقصة المعراج ثابتة بتفاصيلها في صحيحي البخاري ومسلم وغيرهما، وليس فيها شيء عن مناسبة ذكر التشهد المعروف في الصلاة، وكذلك لم يرد شيء عن هذه القصة حين عَلَّمَ النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة الكرام هذا التشهد.

فقد روى الشيخان: البخاري (6328) ومسلم (402) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه قَالَ: (كُنَّا نَقُولُ فِي الصَّلَاةِ خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: السَّلَامُ عَلَى اللَّهِ، السَّلَامُ عَلَى فُلَانٍ، فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ: إِنَّ اللَّهَ هُوَ السَّلَامُ، فَإِذَا قَعَدَ أَحَدُكُمْ فِي الصَّلَاةِ فَلْيَقُلْ: التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ وَالصَّلَوَاتُ وَالطَّيِّبَاتُ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ، السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ.

فَإِذَا قَالَهَا أَصَابَتْ كُلَّ عَبْدٍ لِلَّهِ صَالِحٍ فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ - أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، ثُمَّ يَتَخَيَّرُ مِنْ الْمَسْأَلَةِ مَا شَاءَ.

وأوضح الشيخ رمضان أن النبي الكريم قال إن الله هو السلام ومنه يأتي السلام فكيف نقول السلام علي الله؟! وأوضح أن التشهد الذي نذكره في الصلاة الأن ورد عن نبينا محمدا -صلي الله عليه وسلم- وهو من علمه لأصحابه ومن ثم تم تناقله حتي وصل إلينا.

المصدر من الفيديو

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات