Sign in
Download Opera News App

 

 

"ويل للمطففين" هل تعرف من هم المطففين الذين توعدهم القرآن الكريم بالويل؟

القرآن الكريم هو خير كتاب أنزل للناس فيه هدى ورحمة وفضل للمؤمنين ، ففضلا عن العظات والعبر العظيمة التي نستخلصها من آيات كتاب الله العزيز ينال العبد المسلم الثواب والحسنات الكثيرة التي تثقل ميزانه يوم القيامة بتلاوة آيات الذكر الحكيم .

فكل حرف يقرأه المسلم يكتب الله سبحانه وتعالى له به حسنة والحسنة بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء والله واسع الفضل ، ونحن الآن في أيام عطرات وهي أيام شهر رمضان المبارك فينبغي علينا أن نحرص على تلاوة ما تيسر لنا من آيات وسور كتاب الله المجيد القرآن الكريم آناء الليل وأطراف النهار .

كما ينبغي على الإنسان المؤمن أن تكون قراءته للقرآن الكريم قراءة متأنية متدبرة واعية يستشعر فيها عظمة الحق سبحانه وتعالى ، وإذا قابل القارئ كلمة في آيات القرآن الكريم لا يعرف تفسيرها الصحيح على وجه الدقة فإن عليه أن يبادر بمعرفة المقصود بهذه الكلمة حتى يزداد وعيا وإدراكا لآيات الذكر الحكيم .

وفي المقال التالي نلقي الضوء على رأي العلماء والمفسرين ورجال الدين في تفسير وبيان المقصود من كلمة " المطففين " التي ورد ذكرها في القرآن الكريم .

حيث يقول رب العالمين سبحانه وتعالى في محكم التنزيل :-"وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُون أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ لِيَوْمٍ عَظِيمٍ يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ ".

ويعود سبب نزول هذه الآيات الكريمة السابقة إلى أن النبي المصطفى العدنان صلوات الله وسلامه عليه عندما وفد إلى المدينة المنورة كان سكانها عندما يبيعون ينقصون في الكيل وعندما يقومون بالشراء يطففون في الميزان فأنزل الحق جل وعلا سورة المطففين فأحسنوا بعدها الكيل والميزان .

ويوضح الإمام ابن كثير رحمه الله معنى التطفيف :(البخس في المكيال والميزان، إما بالازدياد إن اقتضى من الناس، وإما بالنقصان إن قضاهم، أي أنه إذا أخذ لنفسه أخذ أكثر من حقه، وإذا أعطى أعطى أقل من الواجب) ؛ كما قال الله تعالى :-" إذا اكتالوا على الناس يستوفون . وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون " .

والتطفيف ذنب عظيم توعد الله سبحانه وتعالى مرتكبه بالعذاب والويل يوم القيامة ، والويل عند كثير من العلماء هو واد في أسفل جهنم يسيل فيه صديد أهل النار ، وقال آخرون أنه مكان في النار لو سيرت فيه جبال الدنيا لذابت من شدة حره .

وقال ابن مسعود - رضي الله عنه -: "القتل في سبيل الله يكفر الذنوب كلها إلا الأمانة ؛ حيث: يؤتى بالعبد يوم القيامة ـ وإن قتل في سبيل الله ـ فيقال له: أدِ أمانتك، فيقول: أي ربي، كيف قد ذهبت الدنيا؟ قال: فيقال: انطلقوا به إلى الهاوية، فينطلق به إلى الهاوية، وتمثل له أمانته كهيئتها يوم دفعت إليه فيراها فيعرفها، فيهوي في أثرها حتى يدركها، فيحملها على منكبيه، حتى إذا نظر أنه خارج زلت عن منكبيه فيهوي في أثرها أبد الآبدين.. ثم قال: الصلاة أمانة، والوضوء أمانة، والوزن أمانة، والكيل أمانة، وأشياء عدها، وأشد ذلك الودائع".

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

    https://www.elbalad.news/1689153 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات