Sign in
Download Opera News App

 

 

أمر عجيب يحدث في بيتك إذا قرأت سورة البقرة.. تعرف عليه

إن القرآن الكريم هو ربيع القلوب ونور الصدور وفيه جلاء الهم والحزن ، بتلاوته وتدبر معانيه يزداد المرء إيمانا وتزداد النفس سكينة واطمئنانا ، وبكل حرف يقوم العبد المسلم بقراءته يكتب له به حسنة ، وقد بشرنا نبي الرحمة صلوات الله وسلامه عليه بذلك حيث يقول : " مَن قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: ألف لام ميم حرف، ألفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ " .

وحديثا اليوم عن سورة عظيمة من سور كتاب الله العزيز وهي سورة البقرة حيث إن قراءة هذه السورة الكريمة له أفضال عظيمة فعن أًبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لِأَصْحَابِهِ، اقْرَءُوا الزَّهْرَاوَيْنِ الْبَقَرَةَ، وَسُورَةَ آلِ عِمْرَانَ، فَإِنَّهُمَا تَأْتِيَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ، أَوْ كَأَنَّهُمَا غَيَايَتَانِ، أَوْ كَأَنَّهُمَا فِرْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافَّ، تُحَاجَّانِ عَنْ أَصْحَابِهِمَا، اقْرَءُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ، فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ، وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ، وَلَا تَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ». قَالَ مُعَاوِيَةُ: بَلَغَنِي أَنَّ الْبَطَلَةَ: السَّحَرَةُ.

وهناك سر عجيب يحدث في بيتك إذا قرأت فيه سورة البقرة فالبيت الذي تقرأ فيه لا تدخله الشياطين لمدة ثلاث ليالي وذلك مصداقا لقول النبي المصطفى العدنان صلوات ربي وسلامه عليه : «إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامًا، وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ، مَنْ قَرَأَهَا فِي بَيْتِهِ لَيْلًا لَمْ يَدْخُلِ الشَّيْطَانُ بَيْتَهُ ثَلَاثَ لَيَالٍ، وَمَنْ قَرَأَهَا نَهَارًا لَمْ يَدْخُلِ الشَّيْطَانُ بَيْتَهُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ».

كما أن سورة البقرة تجلب الخير والبركة في البيت الذي تقرأ فيه ، وفي سورة البقرة أعظم آيات القرآن الكريم وهي آية الكرسي ، ومن فضائل سورة البقرة أن تلاوة آخر آيتين منها في ليلة تكفي الإنسان من قيام الليل وقيل من الآفات وقيل أيضاً من الشيطان ، حيث قال نبي الرحمة صلوات الله وسلامه عليه : «منْ قَرَأَ بالآيتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورةِ البقَرةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ» متفقٌ عَلَيْهِ .

فعلينا أن نجتهد في تلاوة سورة البقرة وأن نتدبر معانيها ونتفهم كلماتها حتى يزداد الأجر والبركات ، وفي النهاية ندعو الله سبحانه وتعالى أن يعلمنا من القرآن الكريم ما جهلنا وأن يذكرنا منه ما نسينا وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

https://www.elbalad.news/4775254

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات