Sign in
Download Opera News App

 

 

عمل يدخلك الجنة من أوسع أبوابها .. فاحرص عليه

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وأمره أن لا يعبد إياه ، وأرسل الرسل والأنبياء لهداية الناس أجمعين ، فمن الناس من آمن ومنهم من كفر ، فكان عقاب الكافرين النار وبئس المصير ، وكان ثواب المؤمنين الموحدين الجنة ونعيمها . 

فيسعى المؤمنون دائما إلى رضي الله سبحانه وتعالى ، ليكون ثوابهم الجنة ونعيمها ، فليس هناك نعيم أفضل ولا أعظم من نعيم الجنة فهو الملاذ الوحيد والأخير الذي ينتظر المؤمن جزاء ما عبد الله ، ولكن يجب أن نعلم أن دخول العبد الجنة ليس بسبب عمله ولكن برحمة الله تعالى وكرمه على الإنسان. 

ويقول الحق تبارك وتعالى :- " فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ " ، وسوف نعرض لكم عمل بسيط يدخل العبد المؤمن الجنة من أوسع أبوابها . 

 عن أبو الدرداء - رضي الله عنه - قال .. رسول الله- صلى الله عليه وسلم - " الوالدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ فحافِظْ على ذلك إنْ شِئْتَ أو دَعْ" رواه أحمد في مسنده ، والمقصود من الحديث الشريف هو بر الوالدين وهو العمل الذي يدخل صاحبه الجنة .  

فعلى الإنسان أن يبر والديه وان يطيعهما وألا يقول لهما أف أو ينهرهما ، وقال الله تعالى :- "وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا " وذلك ما أمرنا به رب العباد هو طاعة الوالدين ، ولكن في عدم معصية الله تعالى. 

وفي النهاية ندعو الحق تبارك وتعالى أن يرزقنا بر والدينا وأن يبارك في صحتهم ويطيل عمرهم ، ويرحم من ماتوا ويغفر لهم ذنوبهم وأن يتقبل منا صالح الاعمال ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . https://www.elbalad.news/3753198  

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات