Sign in
Download Opera News App

 

 

(الدرب الحزين) قصيدة شعرية بالفصحى


قصـــيدة "الدرب الحزين"

للشاعر عبد الرحمن توفيق

من بحر الرمل التام " فاعلاتن "

يَا زَمَانَ الْعُمْرِ قَـدْ ضَــاعَ الْهَـــوَى***بَيْنَ مَاضِى ذِكْرَيَاتِى وَالْجَـــــــوَى


يَا زَمَانِى قَـدْ رَحِلْـنَا فِى الخَـــــــــفَا***لَا تَسَلْ حُلْمًا تَوَارَى فِى الدُّجَــــى


أترك الْأحْــزَانَ رَقْصًا لِلْغِــــــنَا*** عَلَّ صَوْتِى شَــادِيًا حُسْــنَ الْغِـــــنَا


وَالْأهَاِزيجُ الْأغَـانِى عَزْفـُــــــــــــنَا***تُطْرِبُ الْأشْــجَانَ عَــزْفًا لِلشَّــجَى


يَا زَمَانِى مَا لِقَـلْـبِى قِصّــــــــــــــــةٌ***غَيْرَ دَرْبٍ هَامَ نَعْـــيًا لِلْوَفَـــــــــا


يَا نُجُـومَ اللّـيْلِ دَوِّى فِى الْعُـــــــــلَا***وامْلَـئِي كَاسَاتَ خَـمْرِي بِالـنَّـدَى


أنْشِدِى لَحَنَ الْأغَانِى عَزْفَــــــــــنَا***وَاطْرِبِى شَـــدْوَ الْحْيَارَى وَالْمُـنَى


أطْرِبُ الْوِجْدَانَ هَمْـــسًا عَـلّـــهَا***تَنْشِـدُ الْأرْكَـان عِشْـقًا لِلْهَـــــــــوَى


وَالْعَصَافِيرُ الْمُنَاغِى صَــــــوْتُهَا***تُطْرِبُ الْوِجْــدَانَ رَقْصًـــا وَالضَّـنَى


وَالْمَآقِى ذَارِفَاتُ الْمَنْهَــــــــــــلِى***مِنْ حَنِينِ الشَّوْقِ حُــــــبًّا وَالْجَوَى


كُلُّ شَئٍ قَدْ هَــوَى مِنْ ضَيعَتِى***حِـينَ دَرْبِ الْحُـــزنِ لَيْلــًا قَـدْ جَـــــلَا


مَا حيـَيْتُ الحُبَّ خُلْدًا لِلشَّــــــقَا***أوْ بَكَيْتَ الدَّمْعَ زَيْفًا للرَّجَــــــــــــــــا


قَدْ رَحَلْـتَ الْيَـوْمَ نَـوْءًا لِلصَّـــبَا***فِى رُبُوِع الْعِشْقِ تَوْقًا لِلنَّـَّـــــــــــوَى


لَنْ أعُودَ الدَّرْبَ أحْكِى قِصَّتِى***بَيْنَ طَيْفِى والتَّسَامِى وَالْمُـــــــــــــنَى

*********************

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات