Sign in
Download Opera News App

 

 

ماذا يقصد بكلمة الكلالة التى ذكرت فالقرآن الكريم

يتمثّل الأدب في قراءة القرآن بأن تكون القراءة بتمهُّل، ووقار، وتدبُّر؛ فقد كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يُبيّن الحروف، ويُظهرها، ويُخرجها من مَخارجها حين يقرأ القرآن، وذهب العلماء إلى أنّ تلاوة القرآن بالأحكام واجبٌ شرعاً على كلّ مسلم؛ فقراءة القرآن، وإعطاؤه حقّه؛ بالتلاوة دون تحريف، أو تبديل، تُعَدّ إحدى الصفات التي أثنى الله -تعالى- بها على عباده المؤمنين؛ قال -عزّ وجلّ-: (الَّذِينَ آتَيْناهُمُ الْكِتابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ أُولئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ).[١][٢]

ومتى قابل الإنسان المؤمن خلال تلاوته لآيات الذكر الحكيم كلمات لا يفهم معناها على وجه التحديد ، فإن عليه أن يسارع بمعرفة التفسير الصحيح لهذه الكلمات حتى يتحقق الفهم الكامل لآيات كتاب الله .

إن القرآن الكريم هو كلام الله سبحانه وتعالى المنزل على نبيه ورسوله الكريم بالحق ، ليوضح لنا أحكام الدين وبيان منهج الله سبحانه وتعالى في الأرض، و حتى يستطيع الإنسان المؤمن أن يسير على هداه عليه أن يعرف تفسير ما استغلق عليه من كلمات ، وما صعب عليه من آيات.

وفي السطور التالية نعرض لكم رأي المفسرين والفقهاء حول بيان المقصود بكلمة "الكلالة " التي ورد ذكرها في القرآن الكريم 

حيث يقول الحق تبارك وتعالى في محكم التنزيل : {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ} والكلالة أتت من كلمة إكليل، والإكليل يحيط بالرأس، وهو في الأصل باقة أزهار التي توضع على الرأس أو باقة الأزهار مطلقًا الفارغة حلقة مُفرغة ، وأوضح الدكتور علي جمعة أن الكلالة في الميراث: من مات ولا ولد له ولا والد.

وأوضح الدكتور الجليل على جمعة كيفية تقسيم ميراث الكلالة في آيتين من سورة النساء، منها قول الله -تعالى-: «وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ» ، (سورة النساء: الآية 12) .

كما ورد في قوله -تعالى-: «يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالًا وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ» ،. ( سورة النساء : الآية 176).

واذا اتممت القراءه فصلى على رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام

المصدر من هنا

https://www.elbalad.news/4404666

Content created and supplied by: MeraaGamal (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات