Sign in
Download Opera News App

 

 

ابنتها إعلامية وهذا ما طلبته من البابا شنودة.. هل تتذكرون الإعلامية سامية الاتربي ؟

"القهوة.. عالم بحاله قايم.. فيه اللي قاعد جنب اللي هايم.. وفيه تلاهـي وفيه عبر.. وفيه تلاقـي كل البشر".

عرفها الجمهور المصري من خلال برنامج حكاوي القهاوي الذي كانت تقدمه من مقاهي مصر، وبرنامج ضيفنا الليلة الذي استضافت فيه كبار النجوم، هي الإعلامية سامية الاتربي.

وهي تنتمى لعائلة إعلامية كبيرة فشقيقتها الكبرى هي السيدة سهير الإتربي (رئيس التليفزيون الأسبق) وشقيتها الأصغر منها هي المذيعة عزة الإتربى (نائب رئيس التليفزيون الأسبق) ولديها من الأبناء حسام والمذيعة رشا الجمال والتي قدمت برامج مساءك سكر زيادة، ونص ساعة، وقوم يا مصري، وشغلت سامية الاتربي مدير عام البرامج الثقافية بالتلفزيون المصري.

ابنتها لم تحقق أمنيتها

ربما كانت الأمنية الوحيدة لها والخاصة بمقتنياتها وملابسها، هي وضع تلك الأشياء في متحف، لكن ابنتها أكدت في حوارها لموقع مصراوي أنها لم تُقدم على تلك الخطوة خوفًا من عدم المحافظة عليها، مُضيفة: "أنا مش هسيب حاجة أمي لمتحف ماعرفش عنه أي حاجة"، كما أكدت أنه كانت هناك محاولات من مكتبة الإسكندرية بعد افتتاحها، لضم مقتنياتها لكن بعد نصيحة البعض الذين أكدوا أنه من الممكن أن يتم إهمال أشيائها، تراجعت أسرتها عن الفكرة.

طلب من البابا شنودة

وقالت ابنتها رشا الجمال: "لما ماما عملت حلقة مع البابا شنودة قبل زواجي، قالت له أنا عمري ما هطلب منك حاجة، لكن لما بنتي تخلف عايزاك تتوسط لها عشان تدخل ولادها المدرسة الألماني، ولما جت امتحانات المدرسة بعد وفاة الاتنين، كنت بعمل عملية وقتها وما قدرتش أنزل مع ابني يروح امتحانات القبول، وفضلت أعيط وأقول أمي ماتت والبابا شنودة مات".

المصادر

البابا شنوده وامنيتها

المصري اليوم

حوار مع ابنة سامية الاتربي

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات