Sign in
Download Opera News App

 

 

واجبة علي كل المسلمين تقريبا لتطهير صيامهم.. زكاة الفطر "قيمتها وموعدها وكيف تدفع"

((وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ (24) لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (25)) بتلك الآيات من سورة المعارج، وغيرها من المواضع الشريفة في الذكر الحكيم ... والسنة النبوية المطهرة، بين الإسلام عبقرية في إنشاءه منظومة تكافل اجتماعي، تجعل الأغنياء والفقراء يعيشون في مجتمع سوي صالح للمعيشة المشتركة، وذلك بضمانة أن في أموال الأغنياء حق مكفول للفقراء، سواء في زكاة المال أو عبر الصدقة... ولقد انفرد شهر رمضان المبارك بنوع فريد من الزكاة تسمي "زكاة الفطر" ويحين موعدها في هذا الشهر، وهذا هو وقت إخراجها .. لذا وجب بيان هذا النوع من الزكاة التي فرضت أول ما فرضت في المدينة المنورة وذلك في التاسع والعشرين من شهر رمضان من العام الثاني للهجرة.

أصول عامة:

لزكاة الفطر أصول أو قواعد عامة ينبغي علي المسلم معرفتها ليخرجها بشكل صحيح، فهي أولا زكاة تستحق علي الغالبية الكاسحة من المسلمين، فلا يكاد نجد إلا قلة قليلة هي من لا تجب عليها زكاة الفطر.. فزكاة الفطر حسب الأصل واجبة علي كل من يملك قوت يومه، فإذا ملك المسلم قوت يومه.. وجب عليه إخراجها، ونحن في زمننا يكاد يملك الناس جميعهم قوت يومهم، وهناك من يملك قوت أسبوع أو شهر أوسنة، وهناك الأثرياء الذين يمتلكون أقواتهم بل ووسائل الرفاهية لأعوام قادمة طويلة، ولذا فإن القول بأن زكاة الفطار واجبة علي كل المسلمين تقريبا لا يعد أبدا من سبيل المبالغات.

والأصل الثاني أن يقوم رب الأسرة "الزوج مثلا .. أو العائل أيا كان في حال غياب الزوج أو الأب" بإخراج زكاة الفطر عن نفسه وزوجته وأبنائه ومن يعولهم، ومع ذلك، فيجوز لكل منهم إن يخرجها بنفسه إن اصبح الأبناء قائمين بنفقة أنفسهم ولم يعودوا يحتاجون لإنفاق العائل عليهم.

وهنا نقطة هامة ينبغي إيضاحها، لأنه قد يفهم من الحديث أن زكاة الفطر واجبة علي من يصومون فحسب، وهذا خطأ، إذ أنها واجبة علي العجائز من المسلمين الذين لم يعد في مقدورهم الصوم، بل وإن الجنين الذي تضعه أمه منذ أول أيام رمضان وحتى قبل صلاة عيد الفطر يجب إخراج زكاة الفطر عنه.

ولقد عرفت الأمة الإسلامية وجوب زكاة الفطر عليها عن طريق حديث رواه سيدنا عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما... عن النبي صلى الله عليه وسلم .. فقال ابن عمر راويا عنه: ((فرَضَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ؛ عَلَى العَبْدِ وَالحُرِّ، وَالذَّكَرِ وَالأُنْثَى، وَالصَّغِيرِ وَالكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ" رواه البخاري.

الزكاة مالا:

وكما يتضح من الحديث فإن زكاة الفطر تخرج صاعا من تمر أو من شعير .. ومع ذلك، فلقد أتفق كثير من العلماء والفقهاء علي جواز إخراجها مالا ... وتقوم دار الافتاء المصرية كل عام ببيان للناس قيمة زكاة الفطر عن هذا العام، وقد أوضحت أن زكاة الفطر لرمضان الجاري الذي يوافق السنة الميلادية 2021، قيمة زكاة الفطر فيها عن كل فرد مسلم 15 جنيها مصريا كحد أدنى "مثال إسرة مصرية مكونة من أربعة أفراد يكون زكاة الفطر لهم 60 جنيها حدا أدنى يستحب أن يزيدوا عليه"، وذلك قيمة (2.5 كيلو من القمح وهو غالب قوت أهل مصر)، ولمن يريد أن يزيد عن هذه ال15 جنيها فليزيد كما شاء، فهذه بركة وإحسان وشيء مستحب لكل من قدر عليه، والله يضاعف لمن يشاء.

هذا وكان الأزهر الشريف قد حددها في العام الماضي ب25 جنيها مصريا عن كل فرد، ولذا قد يحب الكثيرون الأخذ بالأحوط، ويحددون هذا المبلغ زكاة الفطر.

وهذا الرأي المستقر علي جواز دفعها مالا بناء علي ما ذهب إليه الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان الذي قال بجواز إخراج زكاة الفطر مالا، وذلك تيسيرا علي من يؤدي الزكاة، بل وحتى تيسيرا علي من يستحقها، فهو في هذه الحالة سيأخذ مالا في يديه، ينفقه علي ما يصلح به حاله وحال أولاده خصوصا في الأيام الأخيرة من رمضان والتي تسبق عيد الفطر.

هذا وتسقط زكاة الفطر فقط عن من مات قبل غروب شمس اليوم الأخير من شهر رمضان المعظم وذلك حسب رأي جمهور أهل العلم.

دين الرحمة:

وزكاة الفطر من أمور الشريعة الإسلامية التي إن تأملناها لوجدناها رحمة كغيرها من أمر هذا الدين، فهي رحمة للصائمين إذ إنها تطهر صومهم من اللغو، فيغفر بها الله لهم صغائر الذنوب التي قد ترتكب في نهار رمضان، ويتقبل منهم الصوم خالصا لوجهه الكريم، وهو يجزي به. والزكاة أصلا في اللغة تعني النمو والبركة والزيادة والطهارة ... يقال مثلا حينما يزيد الزرع ويثمر: زكي الزرع؟

وهي كذلك رحمة للفقراء الذين لا يملكون قوت يومهم، فلا يضطرون للطواف في يوم العيد علي بيوت القادرين طلبا للطعام أو للمال، وذلك كما قال المصطفي الحبيب صلى الله عليه وسلم: "أغنوهم عن طواف هذا اليوم"... فصارت زكاة الفطر رحمة بالفقراء من امته إلي ما شاء الله.

وقت زكاة الفطر:

ومما يستشف من أمر "توقيت" هذا النوع من أنواع الزكاة، أنها جاءت رحمة بالمسلمين.

-إذ إنها عند الحنفية تجب بدخول فجر يوم العيد وحتى ما قبل صلاة العيد.

-أما الشافعية والحنابلة فرأيهم أنها تجب عند غروب شمس آخر يوم من رمضان وحتى صلاة العيد.

-أما المالكية وفريق من الحنابلة فقد ذهبوا لجواز إخراجها قبل وقتها بيوم أو يومين، وعلي هذا كان يعمل ابن عمر رضي الله عنهما، راوي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، والذي جاء في شطر منه قوله: " وَكَانُوا يُعطُونَ قَبلَ الفِطرِ بِيَومٍ أَو يَومَينِ"، وكذلك كان يفعل الإمام الحسن رضي الله عنه .

-والصحيح عند الشافعية ويفتي به الحنفية كذلك، أنه لا مانع من تعجيل زكاة الفطر من أول أيام رمضان، وذهبوا لذلك الرأي بناء علي أنها أصلا تجب بصيام الشهر... ويمكن أن نستدل علي ميعادها بوقت فرضها أصلا الذي كان يوم التاسع والعشرين من رمضان، فيفهم منه أنها تؤدي في ذلك الوقت.

-فريق قال أنها تدفع قبل العيد بثلاثة أيام، قال مالك: أخبرني نافع : أن ابن عمر كان يبعث بزكاة الفطر إلى الذي تجمع عنده قبل الفطر بيومين أو ثلاثة.

توضيحات:

وتجدر الاشارة إلي أن من لا يؤدي تلك الزكاة، فإنها لا تسقط عنه، ويجب عليه أداءها لكي يسقط الوزر عنه، لكنه لا ينال ثواب دفعها في موعدها المحدد شرعا لكل الحكم المذكورة سلفا.

وتدفع زكاة الفطر في مصارفها الشرعية المبينة في الآية الستين من سورة التوبة والتي يقول فيها تعالى:

((۞ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (60)).

هذا وقد قال مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام أنه يري هذا العام تعجيل زكاة فطرهم وتوجيهها إلى الفقراء والمحتاجين خاصة من العمالة غير المنتظمة الذين خسروا أعمالهم، نتيجة التداعيات الناجمة عن الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، حيث تعيش الأمة الإسلاميَّة -بل الإنسانية جميعًا- ظروفًا استثنائية غيَّرت بصورة غير مسبوقة سمات الحياة العامة المعتادة في شهر رمضان بسبب هذه الإجراءات الوقائية.

---مصادر:

*الأزهر الشريف:

https://www.azhar.eg/magmaa/details/ArtMID/1097/ArticleID/54444/%D9%85%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85-%D8%B2%D9%83%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B7%D8%B1-%D9%88%D8%A5%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%9F

*صدى البلد:

https://www.elbalad.news/4794213

https://www.elbalad.news/4792126

https://www.elbalad.news/4333586

*صحيفة أخبار اليوم المصرية:

https://m.akhbarelyom.com/news/NewDetails/3344473/1/%D9%83%D9%84-%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%82-%D8%A8%D8%B2%D9%83%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B7%D8%B1-%D9%81%D9%89-11-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%AF%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A1-..-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%A7

*الوطن نيوز:

https://www.elwatannews.com/news/details/5459041

*جوجل للفنون والثقافة:

https://g.co/arts/YqaLotQUUB5iyYWK7

*المصري اليوم:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2311017

*يوتيوب، برنامج نور النبي، قناة صدي البلد، الدكتور أحمد كريمة في ضيافة الإعلامي حمدي رزق "من الدقيقة 1,30 حتى نهاية الفيديو":

 https://www.youtube.com/watch?v=gGMlFDSKybo

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات