Sign in
Download Opera News App

 

 

٧ كلمات تضمن لك نعيم الجنة في الآخرة.. رددها فوراً

نزل القرآن الكريم على قلب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ليفرق به المولى عز وجل بين الحق والباطل ولذلك يسمى بالفرقان فمن شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله واتبع منهج القرآن الكريم فقد فاز فوزاً عظيماً .

والله سبحانه وتعالى يغفر للإنسان الذنوب جميعا مهما عظمت إلا الشرك به ، حيث يقول الحق تبارك وتعالى في كتابه العزيز: " إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا " .

والتوحيد الخالص لله عز وجل هو أساس العبودية وهو أصل دعوة الرسل والأنبياء ، فجميع المرسلين والنبيين كانت دعوتهم التوحيد الخالص لله سبحانه وتعالى ، ومصداقا لذلك فقد ورد في القرآن الكريم ما يؤكد أن التوحيد هو أول دعوة الرسل والأنبياء .

حيث يقول الحق تبارك وتعالى في محكم التنزيل : "لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ" وقال هود لقومه"اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ"،وقال صالح لقومه «اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ» [الأعراف: 59] وقال شعيب لقومه «اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ» [الأعراف: 59]

وشهادة التوحيد " لا إله إلا الله محمد رسول الله " فيها براءة من الشرك وهي مفتاح الجنة والفلاح ، حيث يقول النبي المصطفى العدنان صلوات الله وسلامه عليه :" قولوا لا إله إلا الله تفلحوا " .

وقد أكد عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف فضيلة الدكتور أحمد عمر هاشم أن شهادة التوحيد المكونة من ٧ كلمات " لا إله إلا الله محمد رسول الله " تدخل العبد المؤمن الجنة .

 وقد استشهد فضيلة الدكتور أحمد عمر هاشم بما جاء عن سيدنا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو، قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «يُصَاحُ بِرَجُلٍ مِنْ أُمَّتِي عَلَى رُءُوسِ الْخَلائِقِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيُنْشَرُ لَهُ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ سِجِلا، كُلُّ سِجِلٍّ مِنْهَا مَدُّ الْبَصَرِ ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى لَهُ: أَتُنْكِرُ مِنْ هَذَا شَيْئًا؟ فَيَقُولُ: لا يَا رَبِّ، فَيَقُولُ عَزَّ وَجَلَّ: أَلَكَ عُذْرٌ أَوْ حَسَنَةٌ؟ فَيَهَابُ الرَّجُلُ فَيَقُولُ: لا يَا رَبِّ، فَيَقُولُ عَزَّ وَجَلَّ: بَلَى إِنَّ لَكَ عِنْدَنَا حَسَنَاتٍ، وَإِنَّهُ لا ظُلْمَ عَلَيْكَ، فَتَخْرُجُ لَهُ بِطَاقَةٌ فِيهَا أَشْهَدُ أَنَّ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ فَيَقُولُ: يَا رَبِّ مَا هَذِهِ الْبِطَاقَةُ مَعَ هَذِهِ السِّجِلاتِ؟ فَيَقُولُ عَزَّ وَجَلَّ: إِنَّكَ لا تُظْلَمُ، قَالَ: فَتُوضَعُ السِّجِلاتُ فِي كِفَّةٍ وَالْبِطَاقَةُ فِي كِفَّةٍ فَطَاشَتِ السِّجِلاتُ وَثَقُلَتِ الْبِطَاقَةُ».

لذلك فإن الإنسان المؤمن عليه أن يكثر من ذكر شهادة التوحيد مؤمناً بها مخلصاً مستشعرا عظمة الخالق سبحانه وتعالى حتى يفتح الله سبحانه وتعالى أمام الإنسان المؤمن أبواب الجنة الواسعة .

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا وإياكم الجنة وما قرب إليها من قول وعمل وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

https://www.elbalad.news/4089494

https://www.elbalad.news/1944463

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات