Sign in
Download Opera News App

 

 

دعاء هز السماء ومن دعا به فرج الله كربه في الحال.. ردده الآن

ينبغى الإنسان المؤمن ألا يغفل الدعاء ، فالدعاء له أهمية كبيرة في حياة الإنسان المسلم ، وقد أمرنا الحق تبارك وتعالى بالاجتهاد في التضرع والدعاء لله سبحانه وتعالى ، حيث يقول رب العباد في كتابه العزيز : "وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ" .

فعن طريق الدعاء يقضي الإنسان حوائجه ، وسواء كان للفرد المسلم حاجة من أمور الدنيا أو الآخرة فعليه بالدعاء ، فالله سبحانه وتعالى قريب من عباده الصالحين مجيب لدعائهم وفي السطور التالية نذكر لكم دعاء له فضل عظيم على الإنسان المؤمن .

فقد أشار الداعية المصري المعروف فضيلة الشيخ محمد أبو بكر إلى قصة رجل في زمن الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه كان يتاجر من بلاد الشام إلى المدينة ، وفي يوم بينما كان عائداً بقوافله من بلاد الشام إلى المدينة المنورة إذ هجم عليه لص قطع طريقه وأمر التاجر بالتوق فوقف التاجر وقال له : شأنك بمالي فقال له اللص: المال مالي، وإنما أريد نفسك. فقال له: أنظرني حتى أصلي. قال: افعل ما بدا لك.

فصلى التاجر أربع ركعات ثم رفع رأسه إلى السماء قائلاً: "ياودود ياودود يا ذا العرش المجيد، يا مبدئ يا معيد، يا فعالاً لما يريد، أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك، وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك، وأسألك برحمتك التي وسعت كل شئ، لا إله إلا أنت، يا مغيث أغثني".

وقال ذلك ثلاث مرات، وإذا بفارس بيده حربة فلما رآه اللص ترك التاجر ومضى نحوه فلما دنا منه طعنه وأرداه عن فرسه قتيلاً، ثم قال الفارس للتاجر: اعلم أني ملك من السماء الثالثة لما دعوت الأولى سمعنا لأبواب السماء قعقعة فقلنا: "أمر حدث"، ثم دعوت الثانية، ففتحت أبواب السماء ولها شرر فهبط جبريل -عليه السلام- ينادي :من لهذا المكروب؟فدعوت الله أن يوليني قتله، واعلم يا عبدالله أن من دعا بدعائك في كل شدة أغاثه الله وفرج عنه.

فالله سبحانه وتعالى هو رب المستضعفين وهو رب العالمين وهو من يجير المستضعفين ، ويغيث الملهوفين ويفرج هم المكروبين .

ولكن في النهاية فإن الاعتماد على الله سبحانه وتعالى والدعاء والتضرع لله عز وجل ليس معناه أن يتواكل الإنسان وأن يقصر في عمله ، بل ينبغي عليه أن يجتهد ويقوم بما عليه ثم يسأل المولى عز وجل التوفيق والصلاح.

وفي الختام نعوذ بالله العلي العظيم من الهم والحزن ونعوذ به سبحانه من العجز والكسل والجبن والبخل ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

https://www.masrawy.com/islameyat/others-islamic_ppl_news/details/2021/1/30/1961350/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1-%D9%87%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%A8-%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A8%D9%87-%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D8%AB-%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A8%D9%83%D8%B1

https://youtu.be/RtRyL712Lp0

https://sada-ar.com/Dyn-Wdnya/article-1063694/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1-%D9%87%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%A8-%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A8%D9%87-%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D8%AB-%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A8%D9%83%D8%B1.html

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات