Sign in
Download Opera News App

 

 

ما حكم صوم وصلاة غير المحجبة ؟ دار الافتاء توضح

إن الفتوى الشرعية إنما جاءت لبيان الحقوق الواجبة بين الإنسان وخالقه وبين سائر الناس في ضوء النصوص الواردة في الكتاب والسنة، مشيرًا إلى أن الفتوى الشرعية تحتاج المزيد من الاختصاص ومعرفة الأدلة ومعرفة الفرق بين الناسخ والمنسوخ، والفقيه المتخصص هو الذي يأخذ من كل المبادئ الفقهية ومن أي دليل من الأدلة المتفق عليها حتى لا تتعطل مصالح العباد.

وهناك شروطًا يجب أن تتوافر فيمن يقوم بالفتوى، أهمها أن يكون عالمًا بعلوم القرآن الكريم والسنة النبوية والأحكام الفقهية وأصول وقواعد الاستنباط والاستدلال، بالإضافة إلى العلم باجتهاد العلماء السابقين،وعلي الوعاظ ومن يتعرضون للفتوى في وسائل الإعلام المختلفة بألا يتصدروا لها إلا إذا كانوا على درجة كبيرة من التخصص والفهم والفقه والعلم حتى لا يضللوا الناس.

ومن الضرورة ألا يطلب المستفتي الفتوى إلا من أهل الذكر والاختصاص، مبينًا أنّ الفتوى في الدين من أخطر وأهم الأمور التي يتعرض لها الإنسان، فالصحابة كانوا يردون الفتوى إلى بعضهم البعض خشية أن تخرج عما أراده الله عز وجل.

ولدينا بفضل الله في مصر العديد والعديد من المشايخ الأفاضل وأهل العلم الذين نستطيع أن نستفتيهم في أي شيء. ومن أعظم دور الإفتاء هذاين الكيانين العظيمين، الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية.وفيما يلي نعرض اهم القضايا الشائكة التي ورد فيه أسئلة واستفسارات عديدة وكثيرة ومتعددة وقد ورد سوال إلي دار الإفتاء المصرية ، أنا غير محجبة، فهل يقبل الله صلاتي وصيامي؟

و كانت إجابة دار الإفتاء على هذا السؤال كتالي:

الزي الشرعي للمرأة المسلمة هو أمر فرضه الله تعالى عليها، وحرم عليها أن تُظهِر ما أمرها بستره عن الرجال الأجانب، والزي الشرعي هو ما كان ساترًا لكل جسمها ما عدا وجهها وكفيها؛ بحيث لا يكشف ولا يصف ولا يشف. والواجبات الشرعية المختلفة لا تنوب عن بعضها في الأداء؛ فمن صلَّى مثلًا فإن ذلك ليس مسوِّغًا له أن يترك الصوم، ومن صَلَّتْ وصَامَتْ فإن ذلك لا يبرِّر لها ترك ارتداء الزي الشرعي.

والمسلمة التي تصلي وتصوم ولا تلتزم بالزِّيِّ الذي أمرها الله تعالى به شرعًا هي محسنةٌ بصلاتها وصيامها، ولكنها مُسيئةٌ بتركها لحجابها الواجب عليها، ومسألة القبول هذه أمرها إلى الله تعالى، غير أن المسلم مكلَّفٌ أن يُحسِنَ الظن بربه سبحانه حتى ولو قارف ذنبًا أو معصية، وعليه أن يعلم أنَّ من رحمة ربِّه سبحانه به أنْ جعل الحسنات يُذهِبْنَ السيئات، وليس العكس، وأن يفتح مع ربه صفحة بيضاء يتوب فيها من ذنوبه، ويجعل شهر رمضان منطَلَقًا للأعمال الصالحات التي تسلك به الطريق إلى الله تعالى، وتجعله في محل رضاه.وعلى المسلمة التي أكرمها الله تعالى بطاعته والالتزام بالصلاة والصيام في شهر رمضان أن تشكر ربها على ذلك بأداء الواجبات التي قصَّرَت فيها؛ فإنَّ من علامة قبول الحسنة التوفيقَ إلى الحسنة بعدها.

وقال الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، إن العبادات لا يتم الحكم عليها جملة واحدة وإنما كل عبادة على حدة، مؤكدا صحة صيام الفتاة غير المحجبة وصلاتها أيضا، لأن كل منهم عبادة مختلفة عن الأخرى.

وتابع المستشار العلمي لمفتي الجمهورية  «فتاة أو سيدة تصلي وتصوم ولكنها غير محجبة، عندنا العبادات إبطالها أو عدم فعلها لا يؤثر على صحة عبادة أخرى".

مضيفاً : «يعني إنسان يصوم ولا يصلي هل صومه صحيح، نعم لأن الصلاة عبادة وليست ركنا في الصيام، والصيام عبادة أخرى، إذًا الفتاة ليست محجبة وتصلي أو تصوم فصلاتها وصيامها كل منهما صحيح، لأنهما لا علاقة لهما بالحجاب كعبادة».

وأوضح فضيلته ،أن الفتاة غير المحجبة تكون غير محجبة خارج الصلاة، وتصلي بالحجاب وتسأل عن صلاتها فصلاتها صحيحة.

والله سبحانه وتعالى أعلم.                                                                                                           

تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الاعمال ،وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه الطييبن الطاهرين وسلم تسليماً كثيراً

اذا اتمتم القراءة فلاتنسونا من صالح دوعائكم ، وما كان من توفيق فمن الله ، وما كان من خطأ او تقصير فمني ومن الشيطان.

المصدر

https://www.google.com/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=&cad=rja&uact=8&ved=2ahUKEwiFvoHRqIfwAhWEGuwKHcaACB0QwqsBMAV6BAgXEAM&url=https%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3DR5rR2AF1u6A&usg=AOvVaw1DH1qFpuprNBU5Ps7KqfOY

https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=15052020&id=7dd2d296-7cfe-4814-9fc7-6902f671349a

https://www.dar-alifta.org/AR/ViewFatwa.aspx?ID=11195&LangID=1&MuftiType=0&%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_%D8%BA%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AC%D8%A8%D8%A9_%D9%88%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D9%85%D9%87%D8%A7

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات