Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) تقدم لخطبتها فأجبره أبوها على خطبة أختها الكبرى وكانت المفاجأة

كانا زميلين في الجامعة وبعد فترة من التعارف شاهد مهند زميلته علا تجلس مع أختها مها التي تصغرها بعامين فرأى في الثانية الإنسانة التي يشرفه الزواج منها فتقدم لخطبتها. لكنه عندما تقدم لخطبة مها، وجد أبوها يصر على الزواج من أختها الكبرى علا أولًا وقال لمهند إنه لا توجد أمامه فرصة للزواج من مها لأن أختها الكبرى يجب أن تتزوج أولًا. وبعد أخذ ورد أجبر الأب مهند على القبول بالزواج من علا وبالفعل تمت الخطبة.

وبعد فترة من الخطبة مرضت علا وقدر الله أن تموت بسبب مرضها، ووجد مهند فرصته السانحة في الزواج من مها، وهي التي كان يطلب يدها منذ البداية. وبالفعل تمت الخطبة ثم الزواج بعد أشهرٍ معدودةٍ. وعندها سألت مها مهند عن سر قبوله برأي أبيها والتخلي عن رغبته في خطبتها منذ البداية، فأجابها بأنه شعر بإصرار والدها وخشي أن يرفض طلبه بالزواج من أختها فقبل على أملٍ أن تتحلى ببعض سماتها. وقال مهند أيضًا أنه استحيى من رفض طلب أبيها وخشي على شعور علا من رفضه بعدما وضعها أبوها في هذا الموقف ووضعه معها فيه. وكان يفترض بهذا الرد أن يزعج مها، لكنها لم تنزعج تمامًا وشكرته على سعة صدره وحيائه من رفض رأي أبيها وجبر خاطر أختها المتوفاة وقالت له إنه لولا ذلك لما وافقت عليه بعد ما قد حدث.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات