Sign in
Download Opera News App

 

 

ثلاثة أشخاص يحبهم الله ويضحك إليهم.. هل أنت منهم؟

رغم أن الله سبحانه وتعالي خلقنا وجعل لنا لنا عدة دروب أساسية يجب أن نسير فيها من أهما طاعته وعبادته، لكنه يفرح دائما بعبده المؤمن الصالح الذي يؤدي العبادات والأمانات ويتقرب إلي الله بالطاعات والدعاء والصلوات.

في هذا الموضوع سوف نتعرف علي ثلاثة أشخاص يضحك الله إليهم ويحبهم ويستبشر بهم، والقاسم المشترك بينهم أنهم لم يغفلوا أبدا عن الله وتركوا وضحوا بكل شئ من أجل أن ينفذوا أوامره ويتقربوا إليه.

جاء في حديث أَبِي الدرداء - رضى الله عنه- أن النبي - صلى اللهُ عليه وسلم- قال : « ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم، الذي إذا انكشفت فئة قاتل وراءها بنفسه لله عز وجل ، فإما أن يقتل وإما أن ينصره الله ، ويكفيه ، فيقول : انظروا إلى عبدي هذا كيف صبر لي بنفسه، والذي له امرأة حسنة ، وفراش لين حسن فيقوم من الليل، فيقول : يذر شهوته فيذكرني ولو شاء رقد ، والذي إذا كان في سفر، وكان معه ركب فسهروا ثم هجعوا ، فقام من السحر في سراء وضراء»، رواه الحاكم في المستدرك، والطبراني في الكبير بإسناد حسن.

وفي شرح ذلك الحديث قال العلماء: " أن هؤلاء الثلاثة يحبهم الله- تعالى-، لأن كلا منهم آثر أمر الله على شهوته وحظ نفسه، وأعظمهم درجة أولاهم: الذي قاتل بعد انهزام أصحابه؛ لأنه آثر أمر الله على حظ نفسه من الحياة، ويليه الثاني: لأنه آثر أمر الله على حظ نفسه من الزوجة ومن النوم، ثم الثالث: الذي آثر أمر الله على حظ واحد من حظوظ نفسه".

المصدر من هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات