Opera News

Opera News App

"أغتنم أجره" أمر أخبر عنه النبى أنه أفضل من دَرَجَةِ الصِّيَامِ وَالصَّلاةِ وَالصَّدَقَةِ.. فما هو؟

hassan91
By hassan91 | self meida writer
Published 15 days ago - 711 views

الحمد لله والصلاة والسلام على نبيه ومصطفاه محمد بن عبد الله وآله وصحبه ومن اهتدى بهداه، وبعد:

ان من هداية الله -تعالى- للمؤمنين، ورحمته بهم، أن وحد كلمتهم بالإسلام، وجمع قلوبهم بالإيمان، فلمّ به شعثهم، وأزال ضغائنهم، وشفى صدورهم، فكانوا إخوة في دين الله -تعالى- متحابين متجالسين متباذلين، كالبنيان يشد بعضه بعضا {وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} (آل عمران:103) وفي الآية الأخرى {وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (الأنفال:63).

وما من سبيل يزيد من لُحْمَة المؤمنين، ويؤدي إلى ترابطهم وتآلفهم إلا جاءت به الشريعة وجوبا أو ندبا، وما من طريق تؤدي إلى التفرق والاختلاف، والضغينة والشحناء، والقطيعة والبغضاء إلا حرمتها الشريعة، وأوصدت طرقها، وسدت سبلها؛ ولذلك أمرت الشريعة بالبر والصلة، وحرمت العقوق والقطيعة، وأمرت بإفشاء السلام، وإطعام الطعام، والحب في الله -تعالى-، والزيارة فيه، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس، وعيادة المريض، واتباع الجنازة، وحفظ حقوق الأهل والقرابةوالجيران.

وجعلت للمسلم على أخيه المسلم حقوقا يحفظها له، فيؤجر عليها، وأرشدت إلى كثير من الآداب والأخلاق التي من شأنها أن تقوي الروابط، وتديم الألفة، وتزيد في المودة والمحبة بين الناس و حثة الشريعة الإسلامية على جمع القلوب، والإصلاح بين الناس، و بإفشاء السلام، وإجابة الدعوة، وعيادة المريض، وكل ما من شأنه أن يقرب بين المسلمين

و إن من الأمور العظيمة، والعبادات التي تركها كثيرٌ من الناس إصلاح ذات البين فقد قال تعالى: "فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ".

وورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- بأن الإصلاح بين المتخاصمين أفضل من صيام وصلاة التطوع والصدقة، وحَرِصَ الدين الإسلامي على صلاح ذات البين، وقد جاء الأمر على الوجوب بالسعي في صلاحها، ورتَبَ الشرعُ الإسلامي ثوابا عظيما، لمن أجتهد وسلك هذا الطريق، وذلك من قول الله عز وجل : «فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ».

و عن أُمِّ سَلَمةَ- رضي اللَّه عنها-: أَنَّ رَسُول اللَّه - صلى الله عليه وسلم- قَالَ: «إِنَّمَا أَنَا بشَرٌ، وَإِنَّكُمْ تَخْتَصِمُونَ إِلَيَّ، وَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَنْ يَكُونَ أَلْحَنَ بحُجَّتِهِ مِنْ بَعْضٍ؛ فأَقْضِي لَهُ بِنحْوِ مَا أَسْمَعُ، فَمَنْ قَضَيْتُ لَهُ بحَقِّ أَخِيهِ فَإِنَّمَا أَقْطَعُ لَهُ قِطْعَةً مِنَ النَّارِ»، مُتَّفَقٌ عَلَيهِ، و قال- عليه الصلاة والسلام - لأبي أيوب -رضي الله عنه-: "يَا أَبَا أَيُّوبَ، أَلَا أَدُلُّكَ عَلَى صَدَقَةٍ يُحِبُّهَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ: تُصْلِحُ بَيْنَ الناس إذا تباغضوا، وتفاسدوا".



وروى أبو داود والترمذي؛ عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَلا أُخْبِرُكُمْ بِأَفْضَلَ مِنْ دَرَجَةِ الصِّيَامِ وَالصَّلاةِ وَالصَّدَقَةِ ؟ قَالُوا: بَلَى. قَالَ: صَلاحُ ذَاتِ الْبَيْنِ، فَإِنَّ فَسَادَ ذَاتِ الْبَيْنِ هِيَ الْحَالِقَةُ» قَالَ الترمذي: وَيُرْوَى عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم أَنَّهُ قَالَ: «هِيَ الْحَالِقَةُ. لا أَقُولُ تَحْلِقُ الشَّعَرَ، وَلَكِنْ تَحْلِقُ الدِّينَ».

إذا اتممت القراءة فشارك هذا المقال بين أصدقائك حتى تحصل على الثواب العظيم والأجر الكبير في الدنيا والآخرة، واترك تعليق لتقييم ما نكتبه لتعم الفائدة على الجميع بفضل الله عز وجل

مصادر

https://www.elbalad.news/4642738

Content created and supplied by: hassan91 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

سورة التوبة.. سميت بـ"الفاضحة" وهي السورة الوحيدة في القرآن التي لم تبدأ بالبسملة.. هل تعرف السبب؟

4 minutes ago

0 🔥

سورة التوبة.. سميت بـ

ستدهش عندما تعرف من الذي أمر ضابط الحراسة بمغادرة موقعه في منتصف المنصة قبل اغتيال" السادات" بدقائق

4 minutes ago

3 🔥

ستدهش عندما تعرف من الذي أمر ضابط الحراسة بمغادرة موقعه في منتصف المنصة قبل اغتيال

تصريح مثير من عدلي القيعي عن جمهور الأهلي

20 minutes ago

23 🔥

تصريح مثير من عدلي القيعي عن جمهور الأهلي

رسالة بعثها «السادات» لـ«الشعراوي» عندما رقصت أمامه نجوى فؤاد

56 minutes ago

51 🔥

رسالة بعثها «السادات» لـ«الشعراوي» عندما رقصت أمامه نجوى فؤاد

هل لمس الطبيب جسد المرأه أثناء الكشف ينقض الوضوء؟.. الإفتاء يجيب

56 minutes ago

43 🔥

هل لمس الطبيب جسد المرأه أثناء الكشف ينقض الوضوء؟.. الإفتاء يجيب

مهموم.. عندك كرب.. ادعي بهذا الدعاء.. الإفتاء توضح

57 minutes ago

19 🔥

مهموم.. عندك كرب.. ادعي بهذا الدعاء.. الإفتاء توضح

سر علاقتها بالجامع الأزهر وهي كلمة لها أصل تاريخي.. حكاية «يا خراشي» التي يرددها المصريون

57 minutes ago

7 🔥

سر علاقتها بالجامع الأزهر وهي كلمة لها أصل تاريخي.. حكاية «يا خراشي» التي يرددها المصريون

جملة واحدة تمنع يأجوج ومأجوج من استكمال حفر السد والخروج.. فهل تعرفها؟

1 hours ago

183 🔥

جملة واحدة تمنع يأجوج ومأجوج من استكمال حفر السد والخروج.. فهل تعرفها؟

غادر مؤتمر اقامته جيهان السادات غاضبا واسرائيل طالبت بوقف برنامجه لهذا السبب.. معلومات عن "الشعراوي"

1 hours ago

44 🔥

غادر مؤتمر اقامته جيهان السادات غاضبا واسرائيل طالبت بوقف برنامجه لهذا السبب.. معلومات عن

أتحدى علماء الفقه والأزهر.. خالد الجندي يثير الجدل مجددا لهذا السبب

2 hours ago

554 🔥

أتحدى علماء الفقه والأزهر.. خالد الجندي يثير الجدل مجددا لهذا السبب

تعليقات