Sign in
Download Opera News App

 

 

حقيقة عدم دخول الملائكة البيت الذي ترتدي فيه المرأة ملابس خفيفة ..الإفتاء تحسم الجدل

مع بدء موجة الجو الحار واقتراب فصل الصيف يخفف البعض ملابسه داخل المنزل وهو شيء معتاد عند الغالبية العظمى من المواطنين سواء رجال أو نساء فتجد السيدات والرجال يرتدين الشورت والتيشرتات داخل المنزل ، إلا ان الفقهاء نصحوا الأمهات والفتيات بعدم تجاوز الحدود الشرعية في هذا الأمر ومراعاة وجود الآبناء بالمنزل سواء كانوا شباب أو أطفال ، وفي هذا الصدد ورد سؤال الى دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية من سيدة تسأل : " ما حقيقة ان ارتداء المراة للملابس الخفيفة في المنزل يمنع دخول الملائكة ؟ " . 


قالت دار الإفتاء المصرية، إن الجنب الذي لا تدخل الملائكة بيته هو من يتهاون في أمر الغسل ويتخذ تركه عادة بحيث يؤخر الصلاة عن وقتها.


واستشهدت " الإفتاء " في إجابتها عن سؤال: " هل صحيح أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه جنب؟" بما روى عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ - قَالَ: «لَا تَدْخُلُ الْمَلَائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ صُورَةٌ وَلَا كَلْبٌ وَلَا جُنُبٌ»، أخرجه أبو داود والنسائي في "سننيهما".

وأضافت دار الإفتاء أن هذا الأمر هو المقصود من الحديث الشريف، مشيرًا إلى قول العلامة السندي في "حاشيته على سنن النسائي: [قَوْله: (لَا تدخل الْمَلَائِكَة) حملت على مَلَائِكَة الرَّحْمَة وَالْبَرَكَةِ لَا الْحَفَظَةُ، فَإِنَّهُمْ لَا يُفَارِقُونَ الْجُنُبَ وَلَا غَيره، وَحمل الْجنب على من يتهاون بِالْغسْلِ ويتخذ تَركه عَادَة لَا من يُؤَخر الِاغْتِسَال إِلَى حُضُور الصَّلَاة.

وقالت أن تأخير الغسل بحيث يترتب عليه تأخير الصلاة عن وقتها حرام شرعًا، وينبغي على المسلم الإسراع بالغسل من الجنابة حتى لا يؤدي عدم اغتساله إلى نفور ملائكة الرحمة والبركة من المكان الذي يكون فيه.


هل ملابس المرأة الخفيفة تمنع دخول المالائكة ؟

الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أكد خلال البث المباشر المذاع عبر صفحة الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". : أن تخفيف المرأة لملابسها لا يمنع من دخول الملائكة.  


هل يجوز قراءة القرآن بملابس البيت الخفيفة ؟ 

قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية أنه يجوز قراءة القرآن بأي نوع من الملابس سواء خفيفة او ثقيلة المهم ان تكون ساترة للعورة وخاصة " العورة المغلظة" لافتا إلى أن قراءة المرأة القرآن بشعرها اي بدون حجاب جائز ، وكذلك الرجل يجوز له قراءة القرآن بأي نوع من الملابس بشرط ان تكون ساترة للعورة ايضا.

وأضاف عاشور خلال خدمة البث المباشر ردا على اسئلة المواطنين الواردة الى صفحة دار الإفتاء والأفضل والمستحب ان يكون الاحتشام في الملابس للرجل او المرأة لأن كلام الله عز وجل له قدسية خاصة.

المصدر:


https://www.elbalad.news/4199776


https://www.elbalad.news/4518134

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات