Sign in
Download Opera News App

 

 

"لو صومنا رمضان كما يريد الله لتغير حالنا إلى أحسن حال".. كيف يكون ذلك؟.. أمين الفتوى يجيب

مضي أول يوم من شهر رمضان المعظم سريعا، وإذا سألت كل شخص كيف كان يومك؟، ستجد ملايين الإجابات المختلفة، فهناك من يعكف علي قراءة القرآن وآخر يذهب إلي عمله ويقسم وقته، فيما ينشغل آخرون بصلاة السنن ومحاولة أداء الفرائض التي فاتتهم حتي يكسبون فضل مضاعفة الأجر في رمضان.

كل شخص يصوم رمضان كما يريد هو وبحسب الجدول الذي وضعه لنفسه، لكن هل سألت نفسك كيف يريد الله سبحانه وتعالي منا أن نصوم ذلك الشهر الكريم؟

قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية، لو صامت الأمة رمضان كما يريده الله؛ لبدل حالنا من حال إلي حال، أي إلي أفضل حال.

وأوضح الشيخ إنه وللأسف نحن نريد أن نصوم رمضان كما نريد وليس كما يريد الله، مشيرا إلي أن هناك بعض الناس لا يتخلون عن العادات السيئة حتي وهم صائمون إلا مارحم ربي.

وعن سؤال كيف نصوم رمضان كما يريد الله سبحانه وتعالي قال الشيخ: لابد أن نأخذ كل أوامر الله بحب؛ لأن ذلك دليل علي حبنا لله، وأن ننهي أنفسنا عن كل مانهانا الله عنه؛ كون ذلك أيضا دليلا علي حبنا لربنا سبحانه وتعالي. لكن للأسف نحن لا نفعل ذلك مع الله.

وتابع: من أراد أن يتذوق لذة العبادة؛ فعليه أن يصدق قبل أن يباشر ويبدأ في تلك العبادة، مثلا في الصلاة لابد أن تتحرك المشاعر والقلب للصلاة قبل أن يقف الشخص بين يدي الله ويصلي، لابد أن يتفكر في قدرة الخالق وعظمته وأن يخشاه ويعرف عندما يصلي مايمكن أن يفعله له الله أو مايفعله به لأنه القادر.

المصدر من خلال الفيديو

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات