Sign in
Download Opera News App

 

 

السب والشتائم والألفاظ الخارجة أثناء الصيام.. هل تبطل الصيام ويعد صاحبها "فاطر"؟

بضعة أيام تفصلنا عن شهر رمضان الكريم، والذي يحتفل بقدومه جموع المسلمون في كل أنحاء العالم بشتى الصور، وتزداد مع اقتراب الشهر الكريم العديد من الأسئلة التي تأتي في ذهن الكثيرين، ويطرحها البعض حول ما هو مسموح به في فترة الصيام والمنهي عن فعله ليكون الصيام صحيحا ومقبولا "باذن الله تعالى".

ومن أشهر الأسئلة التي تتبادر في ذهن الكثيرين حول مبطلات الصوم، هو.. هل السب والشتائم أو الألفاظ الخارجة تعد من مبطلات الصوم؟

لا شك في أن السب والتلفظ بألفاظ خارجة، يعد أحد الأمور التي نهانا عنها الله سبحانه وتعالى، ونهى عنها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ولكن فيما يخص مسألة أنها تبطل الصيام أم لا، فحسب رد مستشار مفتي الديار المصرية، ورد الدكتور علي جمعة، فانها رغم أنها فعل مرفوض بشكل قاطع، الا أنه لا يعد من مبطلات الصوم، وعلى من يقوم بهذا الفعل أن يكمل صيام يومه بشكل طبيعي.

وكان مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، الدكتور علي جمعة، قد قال بهذا الشأن:

قد علمنا النبى صلى الله عليه وسلم، أن "الصوم جنة" أى وقاية، فإذا كان أحدنا صائما وقاتله أحد أو شاتمه فليقل: "إنى صائم إنى صائم"، والله تبارك وتعالى يقول في كتابه العزيز في سورة "ق": "ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد".. أى مراقب وصاحب يرقب فعله وقوله، وكل ذلك يكتب ليحاسب عليه، ويقول صلى الله عليه وسلم: "إن الله عند لسان كل قائل، فليتق الله عبد ولينظر ما يقول".

وأضاف "جمعة" قائلا: فالواجب على الصائم أن يمنع لسانه من الكذب وقول الزور، والكلام البذىء السيئ، لأن الحديث النبوى الشريف "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة فى أن يدع طعامه وشرابه"، ويقول صلى الله عليه وسلم: "ليس الصيام من الطعام والشراب، وإنما الصيام من اللغو والرفث، فإن سابك أحد أو جَهِلَ عليك فقل: إنى صائم إنى صائم.

ومن جانبه، قال مستشار مفتي الديار المصرية، الدكتور مجدي عاشور، إن التلفظ بألفاظ خارجة لا يُبطل الصيام، لأن الشخص لم يأكل أو يشرب أو يجامع في نهار رمضان، لكن حتى يكون الصوم مقبولا علينا أن نلتزم بالمناهج والنواهي.

وأضاف "عاشور" خلال احدى لقاءاته، قائلا: أن الكلام السيئ أو الإشارات السيئة تقلل من ثواب الصيام، ويهدر ثواب الصيام بسبب الألفاظ الخارجة.

ولذا، فيمكننا القول بأن السب أو التلفظ بالألفاظ الخارجة، لا يعد من الأمور التي تبطل الصيام، ولا يعتبر من يقوم بها "فاطر"، ولكنه في العموم من الأمور المرفوضة والمنهي عنها بشكل قاطع، ومن شدة سوء هذا الفعل، نهى عنه الله تعالى في كتابه العزيز، ونهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم.

فعلينا أن نترك هذا الفعل في كل الحالات وليس في شهر رمضان فقط.

والله تعالى أعلى وأعلم.

ونسأل الله تعالى أن يبلغنا رمضان في أحسن حال، وأن يتقبل صيامنا وصالح أعمالنا وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته.

وكل عام والجميع بخير وفي أفضل حال.

المصادر:

https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-sunna/details/2018/6/2/1368625/%D9%87%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B8-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D8%A9-%D8%AA%D8%A8%D8%B7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D9%8A-%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A8

https://www.almasryalyoum.com/news/details/104962

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات