Sign in
Download Opera News App

 

 

عالم أزهري: "من قال هذا الذكر في بداية يومه ثم مات دخل الجنة".. اغتنم فضله وداوم عليه يومياً

ذكر الله تعالى من أفضل الطاعات التي يتقرب بها العبد إلى الله، وهو دليل علي إيمان القلوب وانعكاس لما وقر فيها من صلاح وتقوى، فمثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه كمثل الحي والميت، فبالذكر تطمئن القلوب وتهتدي النفوس، فهو تذكرة للعبد ووقاية من الغفله، وقد قال الله تعالى في كتابه الكريم:"ألا بذكر الله تطمئن القلوب".

وفي هذا السياق سنسلط الضوء على واحداً من الأذكار الجليلة والتي قد تغيب عن الكثيرين منا، والتي يجب أن ننتفع بها في حياتنا لما لها من أثر عظيم وفضل كبير، وقد أبرز العالم الأزهري الشيخ محمد أبو بكر هذا الذكر، مبيناً فضله على العبد، فمن قال هذا الذكر في أول يومه ثم مات من يومه دخل الجنة. 

وذكر الشيخ أنه قد جاء عن جابر -رضي الله عنه- : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : {إذا آوى الرجل إلى فراشه ابتدره ملك وشيطان ، فيقول الملك : اختم بخير ، ويقول الشيطان : اختم بشر ، فإن ذكر الله ثم نام ، بات الملك يكلؤه ، وإذا استيقظ قال الملك : افتح بخير ، وقال الشيطان : افتح بشر ، فإن قال : "الحمد لله الذي رد علي نفسي ولم يُمِتها في منامها، الحمد لله الذي يمسك السماوات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده، الحمد لله الذي يمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه"،.. فإن وقع عن سريره فمات دخل الجنة }.

- المصدر من هنا.

"يمكنك مراجعة موضع الذكر بشكل محدد بدءاً من الدقيقة 8:00"

Content created and supplied by: Moh.sabra (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات