Sign in
Download Opera News App

 

 

ما هو العمل العجيب الذي تقوم به الضفادع جعل الرسول يحرم قتله ؟

لقد أرسل الله تعالى لأنبياء والرسل لهداية الناس وأمرهم بالمعروف والنهي عن المنكر ، فمنهم من ركب طوق النجاة وآمن مع الرسل والأنبياء ، ومنهم من أختار طريق الضلال الذي يهوى بهم إلى جهنم وبئس المصير.

  كما أرسل رسولنا محمد - صلى الله عليه وسلم - بالحق هدى ونورا للعالمين ، فقد هدي الأمة وكشف الغمة وأزاح الجهل عن العالمين ، وهو خاتم الرسل والأنبياء، وهو النبي الأمي الذي علم البشرية كلها ، فلم يترك لنا أمرا إلا وأخبرنا عنه ، فيجب على كل مسلم أتخاذ أوامره وتجنب نواهيه ، وقال تعالى :- " وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " .

  وجاء في الحديث الشريف أن سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم- أنه قال:- «إِنَّ اللهَ بَعَثَنِي بِتَمَامِ مكارمِ الْأَخْلَاقِ، وكَمَالِ مَحَاسِنِ الْأَفْعَالِ»، أخرجه الطبراني في "الأوسط"، وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نطيع الرسول الكريم ، وقال تعالى :- 'مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا " .

  وقد أمرنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، بعدم قتل الضفادع ، حيث أنها ذكرت في القران الكريم ، في قول الحق تبارك وتعالى :- " فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ ". 

حيث نهانا النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه عن قتل الضفادع ، فعن سهل بن سعد الساعدي: -" أن النبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- نهَى عن قتلِ أربعٍ من الدوابِّ النملةِ والنحلةِ والهدهدِ والصُّرَدِ " رواه البيهقي في سننه . 

  وذكر عن عَنْ سَعِيدِ بْنِ خَالِدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عُثْمَانَ " أَنَّ طَبِيبًا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ضِفْدَعٍ يَجْعَلُهَا فِي دَوَاءٍ، فَنَهَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ قَتْلِهَا، و روى البيهقي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: "لَا تَقْتُلُوا الضَّفَادِعَ فَإِنَّ نَقِيقَهَا تَسْبِيحٌ" . رواه أبوداود وصححه النووي  

كما أوضح الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية الأسبق أن أكل وقتل الضفادع حرام ولا يجوز شرعاً ، لأن صلى الله عليه وسلم حرم قتلها ، ويرجع ذلك هو أن صوت نقيقها تسبيح ، فهي تسبح الله عز وجل.

  وفي الختام ندعو الله العلي القدير أن يتقبل منا صالح الاعمال و أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا ، وأن يرزقنا الخير كله ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. 

   https://www.elbalad.news/4171123  

  https://www.elbalad.news/3063551    

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات