Sign in
Download Opera News App

 

 

هل رأيت سجن نبي الله يوسف؟ وأين مكانه؟ وما شكله؟ تفاصيل تعرفها لأول مرة

كتب: رامي دويدار

ما إن تقرأ تاريخ مصر المجيد إلا وتقف على العجب العجاب، لاسيما قصص القرآن عن أحداث مصر كغرق فرعون موسى، وقد وطأت قدم مصر ثلة من الأنبياء والرسل عليهم الصلاة، منهم نبي الله يوسف عليه السلام الذي جاء مصر رضيعاً ربي في بيت فرعون ثم افتري عليه فصار مستضعفاً وأصبح السجن مصيره إلى أن من الله عليه بالملك مصر ليصبح عزيز مصر.

ومرت الأيام والسنون واستقر الأمر بنبي الله يوسف إلى قصر ملك مصر ربيباً في بيت الملك, ثم وقعت حادثة مُراودة "زليخاء" زوجة الملك لنبي الله يوسف والتي حكى القرآن قصتها في سورة في القرآن سُميت باسم نبي الله يوسف والتي سُجن نبي الله يوسف على إثرها.

ودخل نبي الله يوسف السجن ومعه فتيان رأي كل واحد منهم حلماً استطاع يوسف عليه السلام تفسيرها لهم, فصاحب رؤية حمل الخبز فوق رأسه والطير تأكل منه صُلِب وأَكل الطير من رأسه, وأما صاحب الرؤيا التي كان يعصِر فيها الخمر فبشره يوسف بأنه سيكون له شأن ويكون ساقياً الخمر للملك وقد كان, وأصبح فيما بعد هذا الفتى سبباً في تولي يوسف مُلك مصر بعد أن أخبره الفتي بنأ يوسف في تأويل رؤياه التي أصبحت واقعاً.

وفي حلقةٍ تلفزيونية مع الإعلامي محمود سعد على قناة النهار الفضائية قام خلالها محمود سعد بزيارة السجن الذي مكث فيه سيدنا يوسف سنين طوال من عمره والكائن بمنطقة سقارة بحسب ما تشير إليه الكتب والأثريات, ووقف محمود سعد أمام السجن ليصفه من الخارج وبعدها قام بالتصوير داخله وتبدو من المَشاهد أنه بناء مستطيل, سقفه من الخشب, وبه نافذة حديدية وحجر كبير قام الأهالي بتغليفه بجبة خضراء تبركاً به.

المصدر: https://fb.watch/1w7OY4x0nx/

Content created and supplied by: RamyDweedar (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات