Opera News

Opera News App

رجل أدعى النبوة...وماهي الخدعة الذي خدع بها الناس حتى صدقوه؟

AmeraSalah
By AmeraSalah | self meida writer
Published 1 months ago - 31 views

ادعاء النبوة هي ظاهرة تاريخية تعُرف في مختلف المجتمعات، فمع كل نبي أو رسول يُوحي إليه، هناك آلاف الكذابين والدجالين حتى قبل ظهور سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم.

و ادعاء النبوة - كذباً وزوراً - من أشنع الكذب وأقبحه،وما من أحد ادعى النبوة من الكذابين، إلا وقد ظهر عليه من الجهل والكذب والفجور، واستحواذ الشياطين،وقال تعالى:فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ [يونس: 17].

مسيلمة الكذاب، أحد الكذابين الذين ادّعوا النبوّة بعد وفاة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وقُتِلَ في معركة اليمامة على يد جيش المسلمين الذي بعثه أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- عام 12 للهجرة.

وكانَ مسيلمة الكذاب يعمل أعمال الكذب والدجل، يتكهّن تكهُّنَ الجاهليين، ثم أدَّعيَ النبوّة في عهد رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم،وادّعى مسيلمة الكذاب أيضًا أنّه صاحب معجزات وكرامات، ولكنَّ أمر الله تعالى جاء ليكشف أكاذيبهُ ودجلَهُ، فقد قيل فيما وردَ عن ابن كثير في كتابه "البداية": أنَّ مسيلة الكذاب بصق في بئر ذات مرّة فغاض ماء تلك البئر، وقيلَ أنَّه مسحَ على أعين رجل ليشفيه من مرض في عينيه فَعمي الرجل، فكان أمر الله يكشفُ كذبَهُ ودجلَهُ قبل أن يهزمه المسلمون شر هزيمة.

مصادر

https://www.elbalad.news/4303102

Content created and supplied by: AmeraSalah (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

رمضان 2021.. ماهي الاعذار المبيحة للفطر للنساء؟ تعرفي عليها

18 minutes ago

0 🔥

رمضان 2021.. ماهي الاعذار المبيحة للفطر للنساء؟ تعرفي عليها

حسن الخاتمة: وفاة شخصين في صلاة التراويح بمحافظتين مختلفتين.. أحدهما "مات ساجدا"

1 hours ago

71 🔥

حسن الخاتمة: وفاة شخصين في صلاة التراويح بمحافظتين مختلفتين.. أحدهما

حسن الخاتمة.. وفاة شاب في مقتبل العمر أثناء السجود في صلاة التراويح.. "لم يعاني من أي أمراض"

8 hours ago

130 🔥

حسن الخاتمة.. وفاة شاب في مقتبل العمر أثناء السجود في صلاة التراويح..

"وﷲ لأنسين الروم وساوس الشيطان بخالد بن الوليد".. جملة لأبو بكر الصديق غيرت التاريخ والجغرافيا

8 hours ago

153 🔥

"مش هتصدق نفسك " الأفوكادو يساعدك على فقد وزنك و يمكنه تخليصك من النحافة..و فوائده مذهلة

9 hours ago

3 🔥

هذه الأسماء محرمة شرعاً.. احذر أن تسمي أطفالك بها

9 hours ago

1706 🔥

هذه الأسماء محرمة شرعاً.. احذر أن تسمي أطفالك بها

في ثاني أيام رمضان.. سيدة تلقي بنفسها من النافذة فتسقط قتيلة والسبب صادم.. تعرف علي التفاصيل

10 hours ago

767 🔥

في ثاني أيام رمضان.. سيدة تلقي بنفسها من النافذة فتسقط قتيلة والسبب صادم.. تعرف علي التفاصيل

«لا تقع في الفخ».. تطبيق شائع يتيح نسخة مجانية من «نتفيلكس» لكنه في الحقيقة يخترق الهاتف

10 hours ago

18 🔥

«لا تقع في الفخ».. تطبيق شائع يتيح نسخة مجانية من «نتفيلكس» لكنه في الحقيقة يخترق الهاتف

دعاء من ٣ كلمات فقط أوصانا به الرسول يغفر الذنوب كلها .. ردده الآن

10 hours ago

534 🔥

دعاء من ٣ كلمات فقط أوصانا به الرسول يغفر الذنوب كلها .. ردده الآن

من المعروف أن الله سبحانه وتعالى لا يحده مكان ولا زمان.. حقيقة الاستواء على العرش.. الإفتاء تجيب؟

11 hours ago

28 🔥

من المعروف أن الله سبحانه وتعالى لا يحده مكان ولا زمان.. حقيقة الاستواء على العرش.. الإفتاء تجيب؟

تعليقات