Sign in
Download Opera News App

 

 

هناك فئة من الناس لن يغفر الله لهم أبدا مهما بلغ استغفارهم ..أحذر أن تكون منهم

إن الله غفور رحيم ، يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ، فإن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان ، وهو يعلم سبحانه أن الأنسان مخلوق ضعيفة ، و عاصي ومذنب ، ولكن الله عز وجل يحب التوابين ويحب المتطهرين ، ويحب العبد المذنب الذي يستغفر ، ولا يصر على ذنب فعله . 

حيث أمرنا الله سبحانه وتعالى بالتوبة فقال في محكم آياته :- " ‏‏وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " ‏(النور‏:31‏) ، حيث بأن نتوب  لأن كلنا مذنبون ، ولكن أفضلنا من أخطأ واستغفر ، فإن الله يحب العبد المذنب الذي يتوب  ويستغفر ويرجع إلى الله سبحانه وتعالى ، لأنه لا ملجأ ولا منجا منه إلا إليه . 

وفي حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم -: "والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون الله، فيغفر لهم" ، حيث أن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- كان يتوب في اليوم ٧٠ مرة وفي روايات ١٠٠ مرة ، وهو معصوم من الذنب . 

ويتساءل بعض الناس هل يغفر الله تعالى لكل المستغفرين، أم أنه سيُعذب البعض ؟

   ويجيب على هذا التساؤل الدكتور على جمعة ، مفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف،  قائلاً :-" أن هناك بعض الناس يستغفرون الله سبحانه وتعالى على سبيل النفاق، حيث إنهم يستغفرون الله تعالى ظاهريًا لكن ليس بقلوبهم، وهذا الذي كان يُسمى نفاقًا أيام النبي -صلى الله عليه وسلم- ، فهم الفئة التي لا يغفر الله لهم أبدا مهما بلغ استغفارهم " . 

واستشهد فضيلته بما جاء في الآية الكريمة قال تعالى " وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا " سورة الفتح الآية 14 . 

https://www.elbalad.news/4435590  

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات