Sign in
Download Opera News App

 

 

آيتان في كتاب الله إذا قرأهما المؤمن واستغفر غفر الله له

قد يضعف الإنسان أمام مغريات الحياة وشهوات النفس فيرتكب الأخطاء والآثام والذنوب حيث يتبع خطوات الشيطان ووساوسه ويطيع هوى النفس فيضل ويعصي .

وينبغي على الإنسان المؤمن عندما يدرك أنه وقع في الخطأ وارتكب ذنباً أن ينيب إلى ربه ويعود إليه تائباً مستغفرا وقلبه خاشع خاضع مستشعرا ذنبه عازما على عدم الرجوع إليه مرة أخرى أبدا .

وقد يحاول الشيطان أن يجعل الإنسان يشعر باليأس من مغفرة الله سبحانه وتعالى له ويوسوس له أن ذنبه عظيم ولن يغفر الله سبحانه وتعالى له ، ولكن على الإنسان المؤمن ألا ييأس من روح الله سبحانه وتعالى ، لأن الله يغفر الذنوب جميعا ورحمته وسعت كل شيء .

وفي ذلك يقول المولى عز وجل في كتابه العزيز القرآن الكريم : " قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ " .

وفي القرآن الكريم شفاء لما في صدور الناس وفيه رحمة وهداية للمؤمنين ، وفي السطور التالية نذكر لكم فضل آيتين كريمتين إذا تلاهما الإنسان المؤمن ثم استغفر ربه غفر الله سبحانه وتعالى له .

والآيتان المقصودتان قوله تعالى : «وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ» .

 حيث قال عنهما عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - في كتاب الله عز وجل آيتان ما أذنب عبد ذنبًا فقرأها واستغفر الله عز وجل إلا غفر الله تعالى

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وأن يثبت على الحق أقدامنا وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

https://www.elbalad.news/4026092

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات