Sign in
Download Opera News App

 

 

«قبل شهر رمضان».. 6 حالات تبيح الإفطار في نهار رمضان دون ذنب.. لن تصدق ما هى

نستقبل خلال الأيام القليلة المقبلة الشهر الذي يعتق فيه المسلمين المؤمنين من النار، وتغفر فيه الذنوب، ويحصل الفرد على الحسنة بعشر أمثالها، شهر رمضان المبارك الذي أنزل فيه القرآن، قال تعالى: «شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ , هُدًى لِلنَّاسِ , وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ , فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ».

ويوجد بعض الناس يعجزون عن الصيام في هذا الشهر الكريم، ولكن ما الأعذار التي يغفرها الله في حالة الإفطار ومتى تجوز الفدية، هذا ما سنجيبه لكم في السطور التالية.

- السفر

الحالة الأولى التي يستطيع الصائم فيها الإفطار هي السفر، فقد قال الله تعالى:«فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوۡ عَلَىٰ سَفَرٖ فَعِدَّةٞ مِّنۡ أَيَّامٍ أُخَرَ»، ولكن يقتضي هذا الأمر قضاء الأيام بعد الشهر المبارك، وتقدر المسافة التي تبيح الإفطار بثلاثة وثمانين كيلو مترًا فأكثر.

- المرض وكبار السن

أما الحالة الثانية هي عدم القدرة على الصيام وهذا يرجع لكبر السن أو المرض المزمن فعندما تفقد القدرة على قضاء اليوم الذي أفطرته فعليك بالفدية، فقد قال تعالى: «وَعَلَى ٱلَّذِينَ يُطِيقُونَهُۥ فِدۡيَةٞ طَعَامُ مِسۡكِينٖ»، وقدرها الفقهاء بنحو 510 جرام من القمح.

- المشقة 

وفي نفس السياق، الحالة الثالثة هي المشقة الزائدة لدى الصائم في العمل إن كان لا يستطيع تركه وهو مصدر رزق له، فعليه أن لا يتخلى عنه ويستمر فيه لأنه الشيء الوحيد الذي يطعم به أسرته ويقضى هذه الأيام بعد رمضان.

- الحمل والرضاعة 

أما الحالة الرابعة هي الحمل والرضاعة ويرى الفقاء بأن عليها إخراج الفدية ولكن اختلف عنهم في الحكم الحنابلة فقد أجبروها على قضاء اليوم بعد التحسن.

- إنقاذ نفس

أما الحالة الخامسة والأخيرة،« إنقاذ محترم وهو ما له حُرْمَة في الشَّرع كمُشْرِفٍ على الهلاك»، وهو إنقاذ نفس لا يمكن إنقاذها بدونك فهذا يمنع الضرر ويرفع الأذى ويستطيع القضاء فيما بعد، أي إذا تعرض شخص ما لأذى ولا يوجد وسيلة لإنقاذه غيرك ويتطلب هذا أنك تفطر فعليك أن تفطر بلا ذنب والله أعلى وأعلم.

- الإفطار عمدًا

يُعد الإفطار عمدًا دون عذر مما ذكرناه سابقًا فيعتبر ارتكب كبيرة من الكبائر ويجب عليه التوبة والاستغفار عن ما بدر منه والندم الشديد عليه، ثم بعد ذلك يخرج الكفارة وهي صيام 60 يوما متتالي عن كل يوم أفطره في رمضان، أو إطعام ستين مسكين بما شرع الله، ويرى المالكية والأحناف وجوب الكفارة الكبرى وهي الصيام 60 يومًا.

- فضل الصيام

وتوجد العديد من الفضائل لصيام الشهر الكريم ذكره الرسول صلى الله عليه وسلم، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الصِّيَامُ وَالْقُرْآنُ يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، يَقُولُ الصِّيَامُ: أَيْ رَبِّ مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَارِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ، وَيَقُولُ الْقُرْآنُ: مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِاللَّيْلِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ، قَالَ: فَيُشَفَّعَانِ».

وفي نفس الإطار، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «فِتْنَةُ الرَّجُلِ فِي أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَجَارِهِ تُكَفِّرُهَا الصَّلَاةُ وَالصِّيَامُ وَالصَّدَقَةُ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر»، وقال عثمان بن أبي العاص قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «الصيام جُنة من النار، كجُنة أحدكم من القتال».

وعلى نفس الصعيد، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما مِنْ عبدٍ يصومُ يوْمًا في سبِيلِ اللَّهِ إلاَّ بَاعَدَ اللَّه بِذلكَ اليَوْمِ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سبْعِين خريفًا»، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ فِي الجَنَّة بَابًا يُقَالُ لَهُ: الرَّيَّانُ، يدْخُلُ مِنْهُ الصَّائمونَ يومَ القِيامةِ، لاَ يدخلُ مِنْه أَحدٌ غَيرهُم، يقالُ: أَينَ الصَّائمُونَ؟ فَيقومونَ لاَ يدخلُ مِنهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، فإِذا دَخَلوا أُغلِقَ فَلَم يدخلْ مِنْهُ أَحَدٌ».

ومن جانبه، عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله عز وجل يوم القيامة من ريح المسك»، وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إذَا أفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بصَوْمِهِ».

وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي». 

- ما السؤال الذى تريد معرفتة عن صيام شهر رمضان؟ شاركنا فى تعليق أسفل الموضوع.

مصدر التقرير:

https://youtu.be/gANoqTN9Jec

https://youtu.be/Fv0ToP4nQLE

https://youtu.be/BLXjh9UMb3U

https://www.elbalad.news/4084461

https://www.shorouknews.com/mobile/news/view.aspx?cdate=02052020&id=ec9a8fd7-208f-4d21-9b12-a788512077b0 https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-sunna/details/2019/5/22/1572674/%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%B2-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%81%D8%B1-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%A3%D8%B0%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AC%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%B7%D8%A7%D8%B1

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات