Sign in
Download Opera News App

 

 

أفضل من المال والأبناء وأمرنا بها الرسول الكريم ..فما هي ؟

خلق رب العباد البشر وأمرهم بعبادته وحده لا شريك له ونهاهم عن الشرك به ، وفي ذلك يقول رب العزة سبحانه وتعالى : " وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ " ، فينبغي أن يكون هدف الإنسان المؤمن في الحياة أن يخلص العبادة لله سبحانه وتعالى وأن يتبع إيمانه بالأعمال الصالحة التي تقربه من الخالق عز وجل .

فالقرب من رب العالمين من أسباب السعادة والاطمئنان والراحة في الدنيا والآخرة ، ويتقرب المؤمن من ربه عن طريق اتباع طريق الهدى والتزام سبيل الحق والابتعاد عن طريق الضلال والشر .

وقد يظن الكثيرون أن ما ينفعه في الحياة هو ماله فقط أو ماله وولده ، ولكن يغفل الكثيرون عن أن هناك كلمات عظيمة هي خير عند الحق تبارك وتعالى وأنفع وأفضل للإنسان من ماله وأبنائه .

حيث يقول رب العزة سبحانه وتعالى في محكم التنزيل : (المَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا) ، كما يقول الرحمن الرحيم أيضاً في كتابه العزيز: " وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ مَّرَدًا " .

وقد أوضح مفتي الديار المصرية الأسبق فضيلة الدكتور على جمعة أن المراد من قوله تعالى " الباقيات الصالحات " هي الكلمات والأذكار العظيمة التي أوصانا بها نبي الرحمة صلوات الله وسلامه عليه لما لها من فضل عظيم ونفع كبير على الإنسان المؤمن حيث تنفعه أكثر من ماله وبنيه كما أخبرنا رب العالمين في محكم التنزيل .

حيث قال نبي الرحمة عليه أفضل الصلاة والسلام: (اسْتَكْثِرُوا مِنَ الْبَاقِيَاتِ الصَّالِحَاتِ ، قِيلَ : وَمَا هُنَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : الْمِلَّةُ - الشريعةُ أو الدِّينُ - ، قِيلَ : وَمَا هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : التَّكْبِيرُ ، وَالتَّهْلِيلُ ، وَالتَّسْبِيحُ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ).

كما أوضح فضيلة الدكتور على جمعة أن أهل الله يقولون عن الباقيات الصالحات تبقى بعد موت الإنسان المؤمن تنير قبره وتغفر ذنوبه بإذن الرحمن الرحيم .

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يختم لنا بالباقيات الصالحات أعمالنا ، وأن يغفر لموتانا وموتى المسلمين وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

https://www.elbalad.news/4393869

https://www.elbalad.news/4178952

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات