Opera News

Opera News App

هل تعرف ما هو اسم أم سيدنا موسى عليه السلام؟ وما اسم أخته؟

أسراءأحمد
By أسراءأحمد | self meida writer
Published 18 days ago - 986 views

مما لا شك فيه أن القرآن الكريم قد ورد بين آيات قصة سيدنا موسى، وحكي عن طغيان وتكبر فرعون، وأنه كان يقتل الأولاد، وكان يدعي الألوهية، ويسفك الدماء، وينتهك الأعراض، فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم " نتلو عليك من نبأ موسى وفرعون بالحق لقوم يؤمنون إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح ابنائهم ويستحي نساءهم إنه كان من المفسدين ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين،ونمكن لهم في الأرض ونرى فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون وأوحينا إلى أم موسى أن ارضعيه فإذا خفتِ عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين".

كان حاكم مصر قدیما يطلق عليه" الفرعون" وفي أحد العصور حكمها فرعون ظالم، كان يستولي على أموال الناس بالباطل ويأمرهم بالعمل الشاق من غير أجر، وأعانه على ظلمه وزراؤه وعدد من الكهنة والمنجمين وذات يوم أخبره الكهنة أن ملكه سيزول على يد طفل يولد في بني إسرائيل، وأشاروا عليه بقتل كل مولود ذكر، وصاح الفرعون الظالم في غضب: نعم اقتلهم، اقتلوهم، فتشوا كل بيوت بني إسرائيل واقتلوا كل مولود ذكر، وشاءت الاقدار أن يولد سيدنا موسى في ذلك الوقت، وولدت أم موسى طفلها وخافت عليه وخبأته وأخذت ترضعه سرا، ثم أوحى الله إليها أن تضع رضيعها في صندوق وتلقيه في نهر النيل، ولا تخاف عليه فسيكون في رعاية الله وحفظه.


وورد ذكر أم سيدنا موسى عليه السلام وأخته في موضعين في القرآن الكريم، الأول في سورة طه، وهو قوله تعالى: "وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَى إِذْ أَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّكَ مَا يُوحَى أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَنْ يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى" [طه: 37 - 40]

والوضع الثاني ذُكر في سورة القصص وهو قوله تعالى:" وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِنْ كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَنْ رَبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَنْ جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِنْ قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ" [القصص: 7 - 13]


وذكرت هذه الآيات إيحاء إلى أم سيدنا موسى عليه السلام بإرضاعه وإلقائه في اليم، وذلك عندما خافت علي سيدنا موسى عليه السلام، من فرعون، وجنوده أن يقتلوه؛ وذلك لأنهم كانوا يقتلون أطفال بني إسرائيل بسبب رؤيا رآها وفسرها له المفسرون بأن هلاك فرعون وجنوده، سيكون على يد طفل من بني إسرائيل، فأوحى الله عز وجل إلي أم موسي بأن تضعه في صندوق، وتلقيه في النيل، ووعدها الله سبحانه وتعالى، بأنه سيحفظه ويرده إليها ويجعله من المرسلين، ففعلت ما أمرها الله بكل ثبات ويقين في وعد الله، ووضحت لنا الآيات أحوال أمه وكيف مرَّت بها هذه الخطوب العصيبة من ولادته حتى رجوعه، ووصفت أحوالها وخلجات نفسها، وهي بهذا الوصف تبين لطف الله بها وحسن تدبيره لها.

وذكرت لنا هذه الآيات ما اتَّصفت به أم موسى عليه السلام، فقد ضربت لنا مثلًا في الأمومة الحانية، وفي العاطفة الجياشة الصادقة، العاطفة المنضبطة والمحكومة بالإيمان واليقين والالتزام بأوامر الله عز وجل وذكرت لنا هذه الآيات، ثقة ام موسى ويقينها في أمر الله وتحقيق ما وعدها به ، فهي مع حبها لموسى وخوفها عليه فقد ألقت به في اليم امتثالًا لأمر الله عز وجل ويقينًا بوعده سبحانه، فقال قال تعالى " وأصبح ام موسى فارغا إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين"، وقال تعالي "فرددنه إلى امه كي تقر عينها ولا تحزن ولتعلم أم وعد الله حق ولكن أكثر الناس لا يعلمون".

لم يذكر القرآن الكريم اسم أم سيدنا موسى عليه السلام صراحةً، ولم يَرد كذلك في السنة النبوية المطهَّرة، ولذلك اختلف العلماء في تحديد اسمها، فقيل: محيانة بنت يصهر بن لاوي، وقيل: يوخابذ بنت لاوي بن يعقوب، وقيل: يارخا، وقيل: يارخت، وقيل غير ذلك، وُلِدَت أم موسى وعاشت في مصر، وكانت كريمة الأصل، عريقة المنبت، مؤمنة صالحة، تزوَّجت عمران بن قاهت بن لاوي بن سيدنا يعقوب عليه السلام، وأخت سيدنا موسى عليه السلام هي مريم بنت عمران، وقد وافق اسمها اسم السيدة مريم أم عيسى عليه السلام وقيل: إن اسمها كلثمة، وقيل: كلثوم، وتُعد قصة سيدنا موسى عليه السلام من أكثر قصص القرآن ذِكْرًا، فقد ذُكِرَت بجميع حوادثها وتفصيلاتها منذ مولده، وقبل مولده.

وبيتم لنا الآيات كيف أن الله عز وجل حقق لام موسى وعده، وأنه رد إليها سيدنا موسى، وعاش معها في امان واطمئنان،وبيَّنت لنا أيضًا الآياتُ موقفَ أخت موسى عليه السلام حيث ضربت لنا مثلًا طيبًا للبنت المطيعة لأمها وللأخت الفاضلة المحبة لأخيها، وللفتاة الذكية الحكيمة، القادرة على مواجهة المواقف بإيمان وثبات وبحكمة وسرعة بديهة، وكيف كان لها الأثر الكبير في نجاة سيدنا موسى عليه السلام، تجلَّى ذلك واضحًا وهي تقص أثر أخيها في حيطة وحذر، وتتحدث مع آل فرعون في ثبات وحكمة وبلاغة وفطنة، وقد كرَّمهما الله عز وجل بهذا العمل وأنزل في شأنهما قرآنًا يتلى إلى يوم القيامة، قال تعالى في كتابه العزيز " وقالت لاخته قصيه فبصرت به عن جُنُب وهم لا يشعرون، وحرمنا عليه المراضع من قبل فقالت هل ادلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون".

إذا أتممت القراءة، فلا تنسى أن تذكر الله عشر مرات، وتسبحه عشر مرات، وتكبر الله عشر مرات، وتصلي على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، عشر مرات، وتردد رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا، سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك.


المصدر:

https://www.dar-alifta.org/ar/Viewstatement.aspx?sec=new&ID=5101

Content created and supplied by: أسراءأحمد (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

"مُستجابة وفضلها عظيم عند الله" .. أفضل الأدعية ليوم الجمعة .. لن تأخذ منك أكثر من دقيقة

2 hours ago

17 🔥

كان يسبق الخيل وقاده "الذئب" للإسلام.. قصة الصحابي سلمة بن الأكوع

3 hours ago

21 🔥

كان يسبق الخيل وقاده

"كما في الصلاة".. هل يجب على المرأة تغطية رأسها أثناء قراءة القرآن الكريم؟ الإفتاء تجيب

3 hours ago

12 🔥

قصة المرأة اليهودية التي وضعت السم في الطعام للرسول عليه السلام.. ولماذا عفى عنها؟

3 hours ago

17 🔥

قصة المرأة اليهودية التي وضعت السم في الطعام للرسول عليه السلام.. ولماذا عفى عنها؟

كيف استغل محمد علي باشا حيوان "العرسة" في إنقاذ أرواح ملايين المصريين؟

3 hours ago

219 🔥

كيف استغل محمد علي باشا حيوان

هل تعلم ما معنى أن الله يحول بين المرء وقلبه؟

3 hours ago

13 🔥

هل تعلم ما معنى أن الله يحول بين المرء وقلبه؟

مبروك عطية: رفع الابن دعوى ضد أبيه لأخذ حقه ليس عقوقا

3 hours ago

9 🔥

مبروك عطية: رفع الابن دعوى ضد أبيه لأخذ حقه ليس عقوقا

3 أعمال يستهين بها الناس..تزحزحك عن النار وتدخلك الجنة وتحفظ لك النعم

3 hours ago

34 🔥

3 أعمال يستهين بها الناس..تزحزحك عن النار وتدخلك الجنة وتحفظ لك النعم

كنز من القرآن.. سورة تزيد رزق المداوم علي قراءتها وتقيه من الفقر.. الإفتاء توضح

4 hours ago

96 🔥

كنز من القرآن.. سورة تزيد رزق المداوم علي قراءتها وتقيه من الفقر.. الإفتاء توضح

إذا أردت أن يستجيب الله سبحانه وتعالى لدعوتك فادعوه بهذا الاسم

4 hours ago

75 🔥

إذا أردت أن يستجيب الله سبحانه وتعالى لدعوتك فادعوه بهذا الاسم

تعليقات

إظهار جميع التعليقات