Opera News

Opera News App

أراد قتل رسول الله وإلقاء نفسه في البحر وموقف مؤثر وراء إسلامه.. تعرف على قصة "صفوان بن أمية"

Rasha@maher
By [email protected] | self meida writer
Published 10 days ago - 95 views

أراد قتل رسول الله وإلقاء نفسه في البحر وموقف مؤثر وراء إسلامه.. تعرف على قصة "صفوان بن أمية"



هزمت قريش في معركة بدر، و قتل الكثير من قادتهم وزعمائهم، وكان من المشركين الذين قتلوا في يوم بدر، أمية بن خلف، والد صفوان بن أمية، وأراد صفوان الانتقام لموت والده، وقابل في ذلك الوقت عمير بن وهب، أحد رجال قريش وقادتها وفرسانها الماهرين، وكان هو أيضا ممن ذاق مر الهزيمة النكراء في بدر.


واتفق معه على قتل رسول الله وتعهَّد صفوانُ بن أمية لعمير بن وهب أن يتحمل عنه نفقات ابنائه، وأن يسدِّد عنه دَيْنه، في نظير أن يقتل عميرٌ رسول الله صلى الله عليه وسلم.


كان صفوان بن أمية قد ورث هذه الكراهية من أبيه للإسلام والمسلمين، وحارب الرسول صلى الله عليه وسلم بكل طاقته، وكان ممن التفَّ حول ظهر المسلمين في غزوة أحد هو وخالد بن الوليد رضي الله عنه، واشترك اشتراكًا كبيرًا في قتل سبعين من شهداء الصحابة رضي الله عنهم أجمعين، واشترك أيضًا في غزوة الأحزاب، وكان من الذين شاركوا في عملية القتال في داخل مكة المكرمة.


لكن محاولته التخلص من رسول الله عن طريق عمير فشلت، وذلك عندما أسلم عمير بن وهب رضي الله عنه في المدينة المنورة بعد أن أخبره الرسول صلى الله عليه وسلم بما دار بينه وبين صفوان في حجر الكعبة.



وعندما تم فتح مكة، فرَّ صفوان بن أمية، ولم يجد له مكانًا في مكة المكرمة، وعلم أنه لن يُسْتَقْبَلَ في أي مكان في الجزيرة العربية؛ فقد أصبح الإسلام في كل مكان، فأراد الانتحار حتى لا يقتل على أيدي المسلمين، وقرَّر أن يُلقِي بنفسه في البحر ليموت، فخرج صفوان في اتجاه البحر الأحمر ومعه غلام اسمه يسار، وليس معه أحد غيره حتى وصل إلى البحر الأحمر، وهو في أشد حالات الهزيمة النفسية، ورأى صفوان من بعيد أحد الرجال يتتبعه، فخاف، وقال لغلامه: انظر من ترى؟


قال له الغلام إن الذي يلاحقهما هو عمير بن وهب، وظن صفوان ان عمير قد أتى لقتله وعندما وقف عمير امامه قال له: أبا وهب، جُعِلْتُ فِدَاكَ..قد جِئتُكَ من عِنْدِ أَبَرِّ الناس، وأوصل الناس.


لقد رأى عمير بن وهب صديقه القديم صفوان يهرب من مكة فَرَقَّ له، وأشفق عليه، فأسرع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال له: يا رسول الله، سيِّد قومي خرج هاربًا ليقذف نفسه في البحر، وخاف ألاَّ تُؤَمِّنَهُ، فداك أبي وأمي، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "قَدْ أَمَّنْتُهُ".


قال عمير بن وهب رضي الله عنه لصفوان: إن رسول الله قد أمَّنَكَ.فخاف صفوان، وقال: لا والله لا أرجع معك حتى تأتيني بعلامةٍ أعرفها.


فرجع عمير بن وهب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد بذل مجهودًا كبيرًا في السعي من البحر الأحمر إلى مكة، وهي مسافة تقرب من ثمانين كيلو مترًا ذهابًا فقط.


قال عمير رضي الله عنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، جئتُ صفوانَ هاربًا يريد أن يَقْتُلَ نفسه، فأخبرته بما أَمَّنْتَهُ، فقال: لا أرجع حتى تأتيني بعلامة أعرفها.فقال الرسول صلى الله عليه وسلم في منتهى التسامح: "خُذْ عِمَامَتِي إِلَيْهِ".


فأخذ عمير العمامة، وذهب إلى صفوان بن أمية، حتى وصل إليه، وأظهر له العمامة وقال له: يا أبا وهب، جئتك من عند خير الناس، وأوصل الناس، وأبرِّ الناس، وأحلم الناس، مجده مجدك، وعِزُّه عزك، ومُلْكُهُ مُلْكُكَ، ابنُ أمِّك وأبيك، أُذكِّرك اللهَ في نفسك.


فقال له صفوان في منتهى الضعف: أخافُ أن أُقتل. قال عمير: قد دعاك إلى أن تدخل في الإسلام، فإن رضيت وإلا سَيَّرك شهرين.


وهذا يعني انه ان أسلم صفوان لانتهت القضية، وأصبح له ما للمسلمين وعليه ما على المسلمين، وإن أراد أن يأخذ شهرين كاملين يفكر فيهما، فهو في أمان.


فرجع صفوان بن أمية مع عمير بن وهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودخل الحرم، والرسول صلى الله عليه وسلم يصلي بالناس صلاة العصر فوقفا معًا، حتى ينتهي الرسول صلى الله عليه وسلم من الصلاة.


فلما سلم الرسول صلى الله عليه وسلم وانتهى من صلاته، صاح صفوان يخاطب النبي صلى الله عليه وسلم من بعيد: يا محمد، إن عمير بن وهب جاءني بعمامتك، وزعم أنك دعوتني إلى القدوم عليك، فإن رضيتُ أمرًا وإلا سَيَّرْتَنِي شهرين.


فقال صلى الله عليه وسلم في رفق وسهولة: "انْزِلْ أَبَا وَهْبٍ". فقال صفوان في خوف: لا والله حتى تُبيِّن لي. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «بَلْ تَسِيرُ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ».


وبالفعل أطلق الرسول صلى الله عليه وسلم صفوان بن أمية أربعة أشهر كاملة ليفكر، ثم كان خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حنين، واحتاج إلى الدروع والسلاح كما مر بنا، وكان صفوان بن أمية من تجار السلاح المعروفين في مكة، ومع ذلك لم يأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم السلاح منه عنوةً، إنما استقرضه بالثمن، ولم يستغل ضعفه، وقِلَّةَ أعوانه، وإسلام مكة كلها تقريبًا إلا هو.



وخرج صفوان مع المسلمين إلى حنين ليرعى أسلحته، وانكسر المسلمون في أول الأمر، ثم أُتبع الانكسار بانتصار مهيب، وجمع المسلمون غنائم لم يسمع بها العرب قبل ذلك، وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بما لم يقم به قائد في تاريخ البشرية؛ إذ وقف يقسِّم الغنائم بكاملها على كثرتها على الجنود دون أن يحتفظ لنفسه بشيء.


وكان صلى الله عليه وسلم يُعطي المؤلفة قلوبهم من المسلمين مائةً مائةً من الإبل والشياه، وحقَّق المؤلفة قلوبهم من الثروة ما أذهل عقولهم، حتى تنازل السادة عن كبريائهم وعِزَّتهم، وذهبوا يطلبون العطاء المرة تلو المرة! والرسول صلى الله عليه وسلم لا يردُّ سائلاً، ولا يمنع طالبًا.


ومن بعيد يقف صفوان بن أمية متحسِّرًا وهو يشاهد توزيع الغنائم، فهو ما زال من المشركين، وليس له إلا إيجار السلاح.. ولكنْ حَدَثَ في لحظةٍ ما أذهل صفوان، وأذهل المشاهدين للموقف والسامعين عنه، وسيظلُّ مذهلاً للناس إلى يوم القيامة.


لقد نادى رسولُ الله صلى الله عليه وسلم صفوانَ بن أمية، وأعطاه مائة من الإبل، كما أعطى الزعماء المسلمين من أهل مكة.


ولم تكن ذلك نهاية الموقف، لقد وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن صفوان ما زال واقفًا، ينظر إلى شِعْبٍ من شِعاب حُنين، قد مُلِئ إبلاً وشياه، وقد بَدَتْ عليه علامات الانبهار والتعجُّب من كثرة الأنعام، فقال له صلى الله عليه وسلم في رِقَّة: «أَبَا وَهْبٍ، يُعْجِبُكَ هَذَا الشِّعْبُ؟».


قال صفوان في صراحة شديدة: نَعَمْ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم في بساطة وكأنه يتنازل عن جمل أو جملين: «هُوَ لَكَ وَمَا فِيهِ».


أذهلت المفاجأة صفوان، ووضحت أمام عينيه الحقيقة التي ظلت غائبة عنه سنين طويلة، ولم يجد صفوان بن أمية نفسه إلا قائلاً: ما طابت نفس أحد بمثل هذا إلا نفس نبي، أشهد أنه لا إله إلا الله، وأن محمدًا عبده ورسوله.


وأسلم صفوان رضي الله عنه، ظل صفوان مقيماً بمكة حتى توفي بها في أول خلافة معاوية في سنة 41 هجرية


المصادر/


https://amrkhaled.net/Story/1029580/%D8%B5%D9%81%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D9%86-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%AF%D8%A8%D8%B1-%D9%84%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%D9%88%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81-%D9%85%D8%A4%D8%AB%D8%B1-%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%87


https://www.islamweb.net/ar/article/205651/%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B5%D9%81%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D9%86-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D9%86-%D8%AE%D9%84%D9%81


https://www.elbalad.news/1621544

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

تركي آل الشيخ لم يشرب مقلب رامز جلال.. "إعلامي شهير يكشف التفاصيل"

21 minutes ago

21 🔥

تركي آل الشيخ لم يشرب مقلب رامز جلال..

"ميساء مغربي" تعرف على حقيقة تورطها في قضية مخدرات وعن صلة قرابتها بـ"دلال عبد العزيز"

48 minutes ago

32 🔥

"أميرة هاني" اكتشفتها خالتها "نبيلة عبيد".. وشاهد أمها المحجبة وأختها الجميلة

1 hours ago

90 🔥

"رامز عقله طار".. مفاجأة تركي آل الشيخ يكشف أسرار برنامج رامز جلال الجديد في فيديو من الكواليس (صور)

5 hours ago

79 🔥

يؤمنون به كـ "إله " .. قصة الأمير فيليب وسكان جزيرة تانا

7 hours ago

8 🔥

يؤمنون به كـ

الحكومة.. لا صحة لتعرض مصر لكتل هوائية سامة

8 hours ago

6 🔥

الحكومة.. لا صحة لتعرض مصر لكتل هوائية سامة

ملك الجمل.. قتلها الاكتئاب بعد حادث مأساوي وقع أمام عينيها.. وهكذا تبدلت ملامحها فى أواخر أيامها

11 hours ago

173 🔥

ملك الجمل.. قتلها الاكتئاب بعد حادث مأساوي وقع أمام عينيها.. وهكذا تبدلت ملامحها فى أواخر أيامها

قصة صندوق فاكهة في حياة الأمير فيليب وسر عدم حضور شقيقاته الأربعة حفل زفافه.. الجانب الآخر لفقيد لندن

12 hours ago

36 🔥

قصة صندوق فاكهة في حياة الأمير فيليب وسر عدم حضور شقيقاته الأربعة حفل زفافه.. الجانب الآخر لفقيد لندن

احذري.. هذه العلامات دليل على إصابتك بسرطان الرحم.. تعرفي عليها؟

1 days ago

0 🔥

احذري.. هذه العلامات دليل على إصابتك بسرطان الرحم.. تعرفي عليها؟

الأمير فيليب.. لم يحتضن أو يقبل أبناؤه أبداً .. وهكذا كان سبباً في تعاسة الأميرة الراحلة ديانا

1 days ago

475 🔥

الأمير فيليب.. لم يحتضن أو يقبل أبناؤه أبداً .. وهكذا كان سبباً في تعاسة الأميرة الراحلة ديانا

تعليقات