Sign in
Download Opera News App

 

 

ماهو سبب نزول الآية "إِنَّ الصَّفَا والمروة من شعائر الله"ولماذا تردد المسلمين فى السعي بينهم؟

لقد بنى الإسلام على خمسة أركان رئيسية وهامة وكان آخر هذه الأركان هو حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا وذلك قد أخبرنا عنه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف فعن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال: سمعتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان» أخرجه البخاري ومسلم

وإذا كان للإسلام اركان فالحج ايضا له اركان ومن أركانه السعي بين الصفا والمروة وهو ما سوف نتحدث عنه فى تلك السطور البسيطه ونوضح لكم ما هو سبب نزول الآية الكريمة وذلك فى قول الله تعالى "إِنَّ الصَّفَا والمروة من شعائر الله" صدق الله العظيم


لماذا ذكر الله تعالى السعي بين الصفا والمروة في كتابه العزيز ولماذا السعي بين الصفا والمروة من شعائر الله وهو شيء أساسي في الحج والعُمرة ولماذا رغم ذلك يقول الله عز وجل فى كتابه فى الآية الكريمة "فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ" فمعنى هذه الاية أنه مجرد أمر مُباح لا إثم على مَن فعله

منذ أن تواجد سيدنا ابراهيم عليه السلام في مكة وإنقاذ الله عز وجل السيدة هاجر عندما كانت تسعى بين جبلي الصفا والمروة بحثا عن إيجاد الماء ففجر الله عز وجل بئر زمزم فمنذ ذلك الوقت أصبح السعي بين الصفا والمروة موجودا تباركا بسيدنا إبراهيم وأهله ومن بعدها استمر العرب في تعظيم السعي بين الصفا والمروة الى وقت زمن عبدالمطلب جد سيدنا رسول ﷺ


كان يوجد بجوار بئر زمزم صنمين يدعون "إساف ونائلة" كانوا بجوار بئر زمزم لكن مع إعادة حفر بئر زمزم وتجديده تم نقلهم ووضعوا إساف على الصفا ونائلة على المروة فأصبح السعي بين الصفا والمروة يظهر كأنه تعظيم لتلك للأصنام وليس تأدية لتعاليم دين سيدنا إبراهيم عليه السلام

فى ذلك التوقيت كان الأنصار يعظّموا صنم يدعى "مناة" فلما الصنمين أساف ونائلة على جبلي الصفا والمروة بدأ الأنصار بالانقطاع عن الصفا والمروة تعظيماً لمناة لأنهم يخجلوا أن يقدّسوا أى صنم غيره


ولما دخل الإسلام إلى مكة وأزيلت تلك الأصنام وقد بدأ المسلمين بالطواف والسعي بين الصفا والمروة البعض منهم تردد واحتار في أمري الصفا والمروة وذلك بعد ان تذكروا أن الأنصار كانوا قد انقطعوا عن ذلك لأجل صنم فماذا هم يفعلون بعد أن وصل الإيمان الى قلوبهم

واصبح هناك تخوف كبير إن يكون السعي بين الصفا والمروة هو شيء يغضب الله عز وجل لأنه من أمر الجاهلية فنزلت الآية {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ} ..[ آية ١٥٨: سورة البقرة ]


وكان سبب نزول الآية تأكيد على أنه لا يوجد أى إثم على مَن قام بالسعي بين الصفا والمروة وايضا ادخال الطمأنينة إلى كل قلوب المؤمنين برضا الله عز وجل عن سعيهم بل وحثّهم على فعله والاستزادة منه


المصادر:-


https://youtu.be/EdNrTY8TzBE


https://www.islamweb.net/ar/article/136234/%D8%A5%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات