Sign in
Download Opera News App

 

 

هناك ثلاث حقائق تحدث في شهر رمضان ويغفل عنها الكثيرون.. تعرف عليها

إن شهر رمضان المبارك كله خير ، فهو فرصة العاصي والمذنب ، فالشياطين مسلسلة ، وأبواب السماء مفتوحة لكل تائب نادم على فعل المعصية ، فلابد للمؤمن الكيس الفطن أن لا يترك هذا الشهر الفضيل يمضي دون أن يقطف ثماره ويستزيد منها .

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :- " للصائم فرحتان يفرحهما عند فطره وفرحة عند لقاء ربه " ، وقال الشيخ محمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية .. ( إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد).

وقد روى عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما- قال: سمعت رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم – يقول: "للصَّائمِ عِندَ إفطارِهِ دَعوةٌ مُستجابةٌ"؛ فكان عبد الله بن عمرو إذا أفطر دعا أهله وولده . وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ، وَصُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ» ، رواه البخاري و مسلم  

 ومعنى «صفدت الشياطين » أي قيدت وسلسلت ، وكما فضل الله الرسل على بعض فضل أيضاً بعض الأزمنة على بعض ، فقد فضل الله شهر رمضان على باقي الشهور ، قال تعالى :- «شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ » الآية 185 من سورة البقرة ، وقال تعالى : «إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ» الآية 3 من سورة الدخان .

  وقال تعالى في سورة القدر : «إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)»  

ويرجع فضل شهر رمضان على باقي الأشهر حيث أنه نزل فيه القرآن الكريم ، والعبادة فيه هي أشبه بعبادة الملائكة، وهي الصوم والإمساك عن الطعام والشراب وكف الشهوات ، فكلما زادت عبادة العبد فيه كلما تقرب من الله أكثر .  

   كما أن في شهر رمضان تحدث ثلاث أمور أولها سلسلة الشياطين والتفضل بالإثابة على القليل كثيرًا، والتفضل بالعفو والتسامح والغفران للهفوات حيث أنه من تطوع بخصلة حسنة فيه كان كمن أدى فريضة فيما سواه، ومن أدى فريضة فيه كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه ، وثانيها حيث تغلق أبواب النار ، وتفتح أبواب الجنة ،وثالثها وتضيق طرق المعصية.  

وفي الختام ندعو الله تبارك وتعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال ويعينا على صيام شهر رمضان المبارك وقيامه وتلاوة القرآن الكريم ، وأن يغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الظالمين ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين. 

 https://www.elbalad.news/4782076/%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%87%D8%B1-%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD-10-%D8%AD%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%82-%D8%B9%D9%86%D9%87%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D8%B9%D8%B1%D9%81%D9%87%D8%A7-%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%86  

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات