Sign in
Download Opera News App

 

 

لحكمة عظيمة قال الله تعالى"وَوَقَىٰنَا عَذَابَ ٱلسَّمُومِ" ولم يقل "ووقانا عذاب النار" ؟

القرآن الكريم هو كتاب الله المنزل على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن القرآن الكريم هو ربيع قلوبنا، ودائماً ما نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل القرآن شفيعنا يوم القيامة، ونحتاج إلى أن نتدبر آيات القرآن وفهم معانيه حتى نكون على وعي وفهم أثناء تلاوته، وقد ورد في سورة الطور، قوله تعالى" فَمَنَّ ٱللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَىٰنَا عَذَابَ ٱلسَّمُومِ"، فهل تسائلت لماذا قال الله سبحانه وتعالى "وَوَقَىٰنَا عَذَابَ ٱلسَّمُومِ"، ولم يقل ووقانا عذاب النار، وفي السطور التالية أوضح لكم ما الحكمة من ذلك :

أن جهنم سبعة أبواب فقد قال تعالى " لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ"، فجهنم لها لهب، وشرار، وسموم من فوق ذلك، ومن المفروض أن هذا السموم يكون لهبها يصل للصراط، ويشعر به المؤمنون أثناء عبورهم على الصراط، ولكن المؤمنون لا يشعرون بهذا اللهب.


فالرياح شديدة الحرارة تسمى سموم، فقد قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قال" إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة فإن الحر من فيح جهنم".

وفي الختام أسأل الله العلي العظيم أن ينجينا من عذاب جهنم، وأن يجعلنا من الذين قال الله فيهم "فَمَنَّ ٱللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَىٰنَا عَذَابَ ٱلسَّمُومِ"، ويمن علينا بالوقاية من عذاب السموم، كما أسأل الله العلي العظيم، أن يجعل القرآن ربيع قلوبنا، وأن يجعلنا من الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا سابق عذاب يارب العالمين.

المصدر

https://youtu.be/Xy2YvDMuFZo

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات