Sign in
Download Opera News App

 

 

لمرضى السكري.. رأي الدين والطب في صيام رمضان.. هؤلاء لا يجب أن يصوموا

لمرضى السكري.. رأي الدين والطب في صيام رمضان.. هؤلاء لا يجب أن يصوموا

تتنوع حالات الإصابة بمرض السكري، ويبحث المرضى عن الرأي الديني والطبي حول صومهم في شهر رمضان المعظم.

أيام قليلة ويحل علينا شهر رمضان المبارك لعام ١٤٤٢ هجرية، وذلك بناء على ما أعلنته البحوث الفلكية في مصر.

ونستعرض أولا رأي الدين في صوم مرضى السكري خلال شهر رمضان.

حيث نشرت دار الإفتاء المصرية فتوى من الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية في هذا الصدد.

وجاء في الفتوى إن الصوم يعد أحد فرائض الإسلام المرتبطة بالاستطاعة. 

ووفقا للفتوى فإن إذا لم يستطع المسلمُ صوم نهار رمضان بالامتناع عن المفطرات فله رخصة الإفطار. 

وشددت الفتوى على أن إذا كان الصوم مضرا لصحة المريض وفقا للاطباء المتخصصين في هذا الصدد فإن إفطاره واجب. 

وتابعت دار الإفتاء أن في حالة كان المرض طارئًا فيجب على الشخص قضاء ما أفطره عندما يسترد عافيته. 

ونوهت إلى أن في حالة المرض المستمر فلا يوجد عليه قضاءٌ، ولكن عليه فدية إطعام مسكين عن كُلِّ فطر فيه؛ بحسب القدرة المادية له. 

وبالتالي أحكام الصوم لمريض السكري ترتبط بطرق العلاج ففي حالة احتمال وقوع ضرر من الصوم وجب على المريض الإفطار، ويكون آثما إذا صام. 

وفي حالة غلبت احتمالية الضرر وجب الإفطار، أما إذا كانت احتمالية الضرر من عدم الإفطار متوسطة أو ضعيفة، يكون الأخذ برخصة الإفطار حينئذٍ يكون أمرًا تقديريًّا. 

الرأي الطبي

أما عن الرأي الطبي في تلك القضية قال الدكتور أسامة حمدي أستاذ أمراض الباطنة والسكري بجامعة هارفارد الأمريكية إن تقسيم مرضى السكري إلى ٣ فئات فيما يتعلق بموضوع الصوم. 

وقال حمدي إن تلك الفئات هي: 

مرضى يمكنهم الصوم بشكل طبيعي. 

مرضى يمكنهم الصوم مع وجود رعاية. 

مرضى غير مسموح لهم صوم رمضان إطلاقا. 

وقال إن المريض الذي يتعاطى الأنسولين، أو نسبة السكري غير منتظمة لديه يجب عليه عدم الصيام حتى لا يحدث انخفاض شديد في نسبة السكري بأجسامهم، في فترة الصوم. 

المصادر: من هنا ومن هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات