Opera News

Opera News App

فتنة العصر " الشائعات " خطورتها وكيفية التخلص منها ودور التربية في ذلك

MahmoudTaha_2410
By MahmoudTaha_2410 | Opera News مصر
Published 10 days ago - 8 views

      

كتب - محمود طه محمود

" بسم الله الرحمن الرحيم "

الحمد لله الذي يكتمله بفضل كل طيب وصالح، الحمد لله الذي درأ عنا الشرور، وصل اللهم علي سيدنا محمد زي والوجه المنير وبعد،،

 فإن من أكثر الأشياء التي تهدد والمجتمعات وتعمل علي هدمها هي الشائعات، فهي كفيلة بهدم دولة بأكملها او زعزعة استقرارها علي أقل تقدير، هذا علي المستوي الجماعي وعلي المستوي العائلي فقد تكون الشائعات سبباً في خراب بيت أو طلاق زوجين، والشائعات هي أمر ليس وليد اليوم، بل هو أمر أزلي منذ القدم، ومما لا شك فيه ظان تأثير الشائعات يتضاعف من العصر السابق للذي يليه وتزداد خطورته.

وبالكاد لا يخلوا مجتمع مهما كان علي مستوي من الثقافة والتدين من الشائعات، فهي موجودة في كل زمان ومكان، وما يزيد الامر سوءً هو سرعة انتشارها بين الناس، فبمجرد انتشار الشائعة بين الناس تنطلق كالنار في الهشيم، ولقد حذرنا القرآن الكريم من الانسياق وراء الشائعات، وامرنا بتقصي الحقائق والتثبت والتبين من الأخبار حتي لا نندم علي تصرفاتنا أو ردود افعالنا التي نتخذها بنائنا علي تلك الشائعات في قوله تعالي : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ".

في هذا المقال سوف نتحدث عن: الشائعات باستفاضة وعن تأثيرها علي الفرد والمجتمع، ودور التربية في مواجهة هذه المشكلة.

عناصر المقال :


1- التعريفات المختلفة للشائعات.

2- ذكر الشائعات في القرآن والسنة النبوية.

3-  آثار الشائعات علي المجتمع .

4-  دور التربة في مواجهة الشائعات، وطرق مواجهتها.

أولا تعريف الشائعات


تعريف الشائعات في اللغة: شاع الشيء يشيع إذا تفرق، والشاعة هي الأخبار المنتشرة، ورجل مشاع أي: مذياع لا يكتم السر.

والشائعة والإشاعة : الخبر ينتشر غير مثبت منه.

وتعرف أيضاً بأنها عند علماء النفس :

الشائعة :هي عبارة عن رواية تتناقلها الافواه دون ان ترتكز على مصدر موثوق يؤكد صحتها. (لتشارلز اندال).

وتعرف أيضاً: بأنها أخبار مشكوك في صحتها ويتعذر التأكد منها، وتتعلق بموضوعات لها أهمية كبيرة لدي الأشخاص الموجهة لديهم، ويؤدي تصديقهم أو نشر هذه الشائعة إلي إضعاف أو قتل روحهم المعنوية.

ويمكن استخلاص تعريف شامل وعامل لها وهو: أن الشائعات تعرف بأنها الترويج لخبر لا أساس له في الواقع، أو المبالغة في سرد خبر يحتوي علي جزء صغير من الحقيقة.

ثانياً : ذكر الشائعات في القرآن والسنة النبوية.

الشائعات لم تقتصر علي زمان أو مكان معين حتي انها كانت في عهد النبي صل الله عليه وسلم، وجاء ذكرها في عدد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة.

الشائعات في القرآن :

1-  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (سورة الحجرات – الآية 6)

3-  إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ ۚ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم ۖ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ (سورة النور- الآية 11)

4-  إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ (سورة النور – الآية 15)

الشائعات في السنة النبوية المشرفة:

ذكر النبي صل الله عليه وسلم الشائعات بشكل مباشر وغير مباشر وحزرنا من الانسياق خلفها، فجاء ذكرها في عدة احاديث، منا:

1-  حديث ابي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صل الله عليه وسلم قال " أيما رجل أشاع على امرئ مسلمٍ كلمة هو بريء منها ليشينه بها، كان حقاً على الله أن يعذبه يوم القيامة في النار حتى يأتي بنفاذ ما قال "

2-  وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال في مؤمن ما ليس فيه, أسكنه الله ردغة الخبال؛ حتى يخرج مما قال. رواه أحمد, وأبو داود

  ثالثاً : آثار الشائعات علي المجتمع.


1-  تأثر الشائعات علي سعادة الفرد وأمنه النفسي.

تأثر الشائعات علي الفرد كون جزء من المجتمع، فنجد الشخص المثارة حولة الشائعات، يصاب بالحزن والهم بسبب ذلك، سواء فيما يتعلق بدينة أو شرفه أو غير ذلك، وخير مثال علي ذلك سيدتنا أم المؤمنين عائشة، رضوان الله عليها عندما أصابها الهم والحزن الشديد في حادثة الإفك عندما اطلقت عليها شائعة الزنا، فحزنت وبكة بكاءاً شديداً لشهر كامل.

2-  تؤثر علي الاستقرار والترابط الاسري:

فمثلا في المثال السابق " حادثة الإفك " تأثر النبي صل الله عليه وسلم تأثراً شديداً بسبب ما قيل عن زوجته السيدة عائشة رضي الله عنها، بسبب عدم امتلاكه الدليل علي كذبهم، وكاد بيته صل الله عليه وسلم يتهدد بسببه لولا رحمة الله وفضل، وتأثر ايضاً والدها سيدنا أبي بكر الصديق وحزن حزناً شديداً، وأصاب أسرة النبي صل الله عليه وسلم وأسرة سيدنا ابي بكر الصديق الهم والغم بسبب تلك الشائعة، حتي أراد الله برحمته كشف تلك الغمة وإظهار الحقيقة وتبريئ ام المؤمنين بآيات تتلي إلي يوم القيامة.

3-  تشيع روح الانقسام في المجتمعات وتثبط الروح المعنوية لدي الافراد والمجتمعات:

فبسبب الشائعات في المجتمعات يتزعزع استقرارها، ويكثر الهرج والمرج في البلاد، ويكثر العداوات بين الناس وبعضهم البعض، وفي الازمات والحروب فإن شائعة واحدة كفيلة بهزيمة جيش بقتل روحه المعنوية .

ومن آثارها أيضاً :

4-  العنف والتطرف والإرهاب.

5-  إثارة الفزع والرعب بين الناس.

6-  قد تؤدي بالفرد إلي الانتحار  بسبب تشوية السمعة، أو القتل.

7-  تدمير النظام القيمي والسلمي في المجتمع.


رابعاً : دور التربة في مواجهة الشائعات، وطرق مواجهتها

يجب علي المدرسة او الجامعة وجميع أماكن ومؤسسات التربية، بتفعيل دورها في التصدي للشائعات وتوعية الطلاب وأفراد المجتمع بخطرها ووجوب التأكد من الاخبار وتذكيرهم بأوامر الله في سورة الحجرات، بالتأكد من هذه الأخبار حتي لا نندم علي ذلك.

ويجب علينا جميعاً شحن طاقتنا وتطويع كافة الإمكانيات والقدرات المتاحة والتعاون مع الجهات المختصة للحد من انتشار وترديد الشائعات، من خلال وسائل الإعلام وإعداد ندوات للتوعية، ومن خلال المساجد والجمعيات الأهلية والنقابات المهنية.

   ويمكن مواجهة الشائعات علي النحو التالي:

1-  التثبت والتأكد من صدق الخبر : وهو امر ضروري وقد أمرنا الله سبحانه وتعالي به في سورة الحجرات " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِين "، فلا يصح لمؤمن أن ينساق وراء الشائعات دون التأكد من صد هذه الأخبار أو كذبها.

2-  إرجاع الأمر إلي أهل العلم والاختصاص : ورجوع الفرد إلي جهة التخصص لمعرفة الحقيقة، احد أهم وسائل التثبت من الأخبار التي نادي بها الشرع " فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ "، فعن طريق الرجوع إلي جهات الاختصاص وأهله يمكننا تلافي مئات الشائعات، والحد من انتشارها.

3-  التحذير من ترديد الشائعات بغير علم أو وعي لمخاطرها:

ويمكن فعل ذلك من خلال وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، ومن خلال الندوات في الجامعات والمدارس، ويجب تنويه الناس إلي ضرورة التفكير في الشائعات فقد تحمل في مضمونها الكثير من الكذب والافتراء.

4-  عدم إتباع الظن وإصدار الأحكام عليه: وسوء الظن هو أحد أوجه إتباع الشائعات وتصديقها دون التأكد من مدي صدقها، وقد نهانا الله عز وجل عن سوء الظن " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ".

5-  البعد عن تتبع عورات الناس والشماتة فيهم : فقد نهنا الله عن ذلك " وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ"، فمن الأسلوب الوقائي للشائعات هو التستر والتكتم علي من وقع في الخطأ والأخذ بيده ونصحه لا بفضحه ونشر أمره بين الناس.

6-  التوعية بعقوبة مطلقي الشائعات ومروجيها.

7-  تضافر جميع أجهزة الدولة ومؤسساتها لحماية الدولة من الشائعات.


Content created and supplied by: MahmoudTaha_2410 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

الزوجة تعطى الوالدة صدقة جارية من مال زوجها.. هل يجوز؟ وأمين الفتوى يجيب

3 hours ago

4 🔥

الزوجة تعطى الوالدة صدقة جارية من مال زوجها.. هل يجوز؟ وأمين الفتوى يجيب

لن تصدق من هو الرئيس العربي السابق الذي خطط لاغتيال " عادل إمام "

3 hours ago

54 🔥

لن تصدق من هو الرئيس العربي السابق الذي خطط لاغتيال

صحابى تنازل عن بستان مقابل أن ينال نخلة.. فلماذا فعل ذلك ومن يكون؟

3 hours ago

8 🔥

صحابى تنازل عن بستان مقابل أن ينال نخلة.. فلماذا فعل ذلك ومن يكون؟

5 أحداث يعلم بها الميت ... وهل يرى أهل بيته وماذا يفعلون ؟

3 hours ago

166 🔥

5 أحداث يعلم بها الميت ... وهل يرى أهل بيته وماذا يفعلون ؟

اشربوا "الماء بالليمون" على الريق ولكن لا تقعوا في نفس الخطأ الذي يرتكبه الكثير من الناس

3 hours ago

706 🔥

اشربوا

ارتدت الحجاب ..و أصبحت صاحبة أكبر عدد أعمال دينية فنية ..من هي مديحة حمدي؟

3 hours ago

13 🔥

ارتدت الحجاب ..و أصبحت صاحبة أكبر عدد أعمال دينية فنية ..من هي مديحة حمدي؟

موسيماني يلهب حماس الجماهير قبل مواجهة بيراميدز

4 hours ago

16 🔥

موسيماني يلهب حماس الجماهير قبل مواجهة بيراميدز

قصة.. جلس حزينا في غرفة والده بعد وفاته ضرب يده علي الأرض فوجد شيئا جعله يرقص من الفرحة

4 hours ago

88 🔥

قصة.. جلس حزينا في غرفة والده بعد وفاته ضرب يده علي الأرض فوجد شيئا جعله يرقص من الفرحة

تحليل.. مشكلات الزمالك أمام أسوان تحافظ على الأهلي في صدارة الدوري

4 hours ago

11 🔥

تحليل.. مشكلات الزمالك أمام أسوان تحافظ على الأهلي في صدارة الدوري

تنبيه.. عليك تناول الشاي الأخضر بهذه الطريقة لتحقق أقصى استفادة ممكنة منه

4 hours ago

70 🔥

تنبيه.. عليك تناول الشاي الأخضر بهذه الطريقة لتحقق أقصى استفادة ممكنة منه

تعليقات