Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تدخين الحشيش في ليل رمضان يبطل الصيام في نهاره؟ الدكتور علي جمعة يجيب

في سؤال توجهت به سائلة إلي مفتي الديار الأسبق؛ الدكتور "علي جمعة" قالت فيه أن زوجها يدخن الحشيش بعد الإفطار، ثم يصوم في نهار رمضان؛ وعندما سألته كيف يصوم في النهار ويشرب الحشيش في الليل؟ يقول أن الحشيش مثل الجائرة؛ فهل صيامه صحيح ومقبول؟

 

أجاب "علي جمعة" علي هذا السؤال بقوله أن شرب الحشيش والخمر حرام، بل أن شربهم من كبائر الذنوب، وفيهما حد ومن ارتكبهما فقد ارتكب فاحشة، ولكن طالما أنه قد شرب الحشيش بعد الإفطار فصيامه صحيح، لأن للصيام أركان متي تحققت صح الصيام مثل النية والامتناع عن شهوتي الفرج والبطن. كما أنه لو توضأ واستقبل القبلة وصلي الأركان فإن صلاته غير باطلة. وطلب "جمعة" من زوجة هذا الرجل أن تدعو له بالهداية وبأن يُخرج هذا البلاء من جسده.

 

وعلي نفس الصعيد توجه سائل إلي دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" يقول فيه ما حكم شرب الحشيش قبل الصلاة بساعة؟

وأجاب أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية علي هذا السؤال بقوله أن الأولي ألا يشرب الإنسان الحشيش أو يدخن السجائر قبل قرب الصلاة، مع التأكيد أن شرب الحشيش وتدخين السجائر حراما ومعصية. لكن إذا ابتلي الإنسان بذلك وتكون رائحة فمه قد تغيرت بسبب هذا التدخين؛ فعليه أن يطهّر فمه جيدا، حتي تزول رائحة الدخان منه قبل أن يدخل إلي الصلاة التي تحضرها الملائكة والتي تنفر من أي رائحة خبيثة.

 

وفي فتوي سابقة لدار الإفتاء نصت علي إجماع فقهاء المذاهب الإسلامية علي حرمة تدخين الحشيش وتعاطيه، وإن كان لا يُحد شارب الحشيش وأمثاله حد شارب الخمر؛ ولكن يُعزر متعاطيها بالعقاب الزاجر له الذي يقره ولي الأمر. وإن أفتي ابن تيمية وفقهاء المذهب الحنبلي وبعض فقهاء الحنفية بإقامة حد شارب الخمر علي متعاطي الحشيش. ولكن هذا الرأي لم تأخذ به دار الإفتاء؛ والتي استقرت الفتوي بها علي أن حيازة المخدرات وتعاطيها يدخل في باب التعزير لا الحد، وأن لولي الأمر أن يحدد له العقوبة الرادعة التي تردع المتعاطي والحائز للمخدرات وأمثاله.

والله تعالي أعلي وأعلم

المصادر: هنا وهنا وهنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات