Sign in
Download Opera News App

 

 

صحابي جليل قد بشره سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه يدخل الجنة بغير حساب ؟ تعرف عليه

أكرم الله تعالى أصحاب النبي واصطفاهم ليكونوا بجانب سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤيدين له في نشر دعوة الإسلام في جميع أنحاء العالم ولشدة إخلاصهم لله ورسوله قد بشر النبي الكريم البعض منهم بالجنة

يقول الله عز وجل فى كتابه الكريم عن سيدنا محمد وأصحابه وذلك في سورة الفتح (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) صدق الله العظيم


وفى هذا المقال نتحدث فى سطور بسيطه عن أحد الصحابة العظماء الذى قيل عنه ان الله اكرمه ويدخل الجنة بغير حساب إنه الصحابي الجليل "عكاشة بن محصن " هو من مشاهير الصحابة أسلم قبل الهجرة إلى المدينة وكان رضى الله عنه وأرضاه يعرف وسط قومه صفاء السريرة وحسن الهيئة وشده الجمال أيضا

وما أن سمع دعوة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم للتوحيد والإيمان بالله عز وجل حتى سارع مذهبا الى النبي واعلن اسلامه وقد لاقى بعد ذلك عذاب شديدا من جانب الكفار كغيره من الصحابة قبل الهجرة حتى أذن الله عزوجل لنبيه الكريم بالهجرة وعاش هناك


وكان من الصحابة الذين شهدوا الكثير من المعارك مع نبي الله ومنهم غزوة بدر وغزوة أحد وغزوة الخندق وقد أمره النبي صلى الله عليه وسلم على سرية (الغمر) في أربعين رجلاً وعندما علم القوم بمجيئه هربوا فرجع إلى المدينة وقد ساق مائتي بعير كانت لهم وقد بشره المصطفى بالجنه وهو على قيد الحياة

وذلك فى حديث روى عن ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (عرضت عليّ الأمم، فرأيت النبي ومعه الرهط، والنبي يمر ومعه الثلاثة والاثنان، والنبي يمر ومعه الرجل الواحد، والنبي يمر وليس معه أحد، إلى أن رفع لي سواد عظيم فقلت: هذه أمتي. قيل: ليس بأمتك، هذا موسى وقومه. إلى أن رفع لي سواد عظيم قد سد الأفق، فقيل: هذه أمتك، ومعهم سبعون ألفاً يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب) قال: ثم دخل النبي صلى الله عليه وسلم فخضنا في أولئك السبعين، وجعلنا نقول: من الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب؟ أهم الذين صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم أم هم الذين ولدوا في الإسلام ولم يشركوا بالله شيئاً؟


إلى أن خرج النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما هذا الذي كنتم تخوضون فيه؟

قال: فأخبره، فقال: (هم الذين لا يسترقون ولا يكتوون، وعلى ربهم يتوكلون)

فقام عكاشة بن محصن رضي الله عنه فقال: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: (أنت منهم) وقام رجل آخر من المهاجرين فقال: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: (سبقك بها عكاشة) فهنيئاً لعكاشة سبقه إلى جنة النعيم

فمنذ أن سمع عكاشه هذا من سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم اشتاقت نفسه لطلب الشهادة والمسارعة لنيل هذه الدرجة العظيمة فخرج يقاتل المرتدين ويحاول القضاء على فتنة المتنبئين وكان من أوائل الصحابة الذين خرجوا وكان يقود المرتدين شخص يدعى المتنبئ طليحة بن خويلد وقام بقتل جبال بن طليحة ولكن تكاثر عليه طليحة وجنده فقتلوه وبعد ذلك وجد سيدنا خالد بن الوليد رضي الله عنه جثته فقام بدفنه وهكذا فارق سيدنا عكاشة رضي الله عنه الدنيا ليلحق بركب الآخرة بلا حساب ولا عذاب. سنة 11 هجرية فرضى الله عنه وعن سائر الصحابة أجمعين


المصادر:-


https://www.masrawy.com/islameyat/shakhsiat_hawl_rasul/details/2017/10/27/1180143/%D9%85%D9%86-%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%89-%D8%A8-%D8%B4%D8%B1-%D8%A8%D8%AF%D8%AE%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%87-%D8%A8%D9%84%D8%A7-%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%A8-%D9%88%D9%84%D8%A7-%D8%B9%D8%B0%D8%A7%D8%A8-


https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=TreeCategory&ID=31690


https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=73&bk_no=60&flag=1

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات