Sign in
Download Opera News App

 

 

دعاء عظيم لمن حرم من الإنجاب فيه سر عجيب يتحقق به الرزق بالذرية .. ردده الآن

لمن يلجأ الإنسان المؤمن إذا ما تقطعت به الأسباب ؟ ومن يدعو الإنسان المؤمن إذا ضل طريقه ؟ ، ومن يغيث الإنسان الملهوف ؟ ومن الذي يجيب المضطر إذا دعاه ؟

الجميع يعلم أن الأسئلة السابقة لها إجابة واحدة فقط الله سبحانه وتعالى هو من يجيب دعاء الإنسان ويفرج همه وكربه وينجي برحمته الواسعة عباده الصالحين .

وفي ذلك يقول رب العالمين سبحانه وتعالى في سورة النمل : " أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ " ، فالخالق سبحانه وتعالى هو المدعو عند الحاجة وهو رجاؤنا وأملنا .

وقد أمرنا الحق سبحانه وتعالى بدعوته ووعدنا بإجابة الدعاء حيث قال عز وجل في محكم التنزيل : " وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ "

وينبغي على الإنسان المؤمن أن يخلص العبادة لله عزّ وجل وأن يدعو الله سبحانه وتعالى في كل وقت وعلى كل حال فالدعاء يربط العبد بربه فيزداد الإنسان المؤمن تعلقا بخالقه العظيم وإيماناً به ، وفي السطور التالية نعرض لكم فضل دعاء عظيم ورد في القرآن الكريم لمن لم يرزقه الله سبحانه وتعالى بالأولاد ولمن يخشى الوحدة .

والدعاء المقصود هنا هو دعاء سيدنا زكريا عليه السلام الذي دعا المولى عز وجل ألا يتركه وحيداً حيث حرم من الإنجاب أعواما طويلة فاستجاب له الحق تبارك وتعالى ووهبه الولد .

حيث يقول رب العالمين سبحانه وتعالى في محكم التنزيل : " وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثين" فاستجاب رب العالمين سبحانه وتعالى ، فقد قال رب العزة سبحانه : " فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَىَ وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنّهُمْ كَانُواْ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُواْ لَنَا خاشِعِينَ" .

     https://www.elbalad.news/4335756 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات